"ماد سولوشينز" في "مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة"

بيروت - "الحياة" |

تشارك خمسة أفلام من توزيع "ماد سولوشينز" في الدورة الثانية من "مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة" المنعقد من 10 حتى 15 آذار (مارس) الجاري، وهي: "مسافر: حلب- إسطنبول" و"الجايدة" و"ليلك" و"Before We Heal" و"توب العيرة".


ويعرض الفيلم الروائية الطويلة "الجايدة" اليوم، وهو من إخراج سلمى بكار، وبطولة سهير بن عمارة، محمد علي بن جمعة، خالد هويسة ونجوى زهير.

وتدور قصته عام 1954، حيث تجتمع أربع نساء بدار جواد عشية الاستقلال، ورغم اختلاف أعمارهن وظروفهن الاجتماعية، فإنهن محكومات بالعيش معاً تحت سلطة وظلم الجايدة، حيث يتشاركن ذكريات العالم الخارجي، كما يتشاركن مصاعب الحياة وعواطفهن المختلفة. وعلى رغم من ظروف المعيشة اليومية الصعبة، فإن هؤلاء النساء يجدن الأمل والفرح في تضامنهن وصداقاتهن الناشئة.

ويعرض الثلثاء الفيلم الروائي الطويل "مسافر: حلب – إسطنبول"، ويتألف فريق التمثيل فيه، باستثناء النجمة صبا مبارك، من لاجئين سوريين يمثلون للمرة الأولى، وهو من تأليف وإخراج التركية أنداش هازيندار أوغلو، وإنتاج مشترك بين الشركات التركية "Andac Film Productions" ، Istanbul" Digital" و"Istanbul Film Productions"، مع شركة "Pan East Media" من الأردن. وقد حصل مشروع الفيلم على دعم مادي من وزارة الثقافة والسياحة التركية.

ويحكي رحلة "لينا" و"مريم" أثناء هربهما من الحرب في سورية.

"لينا" فتاة في العاشرة من العمر، فقدت عائلتها في الحرب، واضطرت إلى أن تبدأ طريقها إلى تركيا مع شقيقتها الرضيعة وجارتها "مريم"، بصحبة لاجئين آخرين. وبينما تحلم "لينا" في العودة إلى الوطن، تأمل "مريم" في الوصول إلى أوروبا.

ويعرض الثلثاء أيضاً الفيلم القصير "ليلك" (اخراج ميرا شعيب) الذي تدور قصته حول "حنا"، وهي امرأة مكتئبة تعود إلى لبنان بعد 12 عاماً من الغياب، لزيارة والدتها المريضة، وتحقيق أمنيتها الأخيرة في البحث عن توأمها "فراس" المختطف أثناء الحرب اللبنانية.

الفيلم من بطولة: وفاء هلاوي وفايق حميصي وعليا الخالدي، وإنتاج أكاديمية الفيلم بادن- فورتمبيرغ (ألمانيا) وشركة 4the Wall Productions (الأردن) للمنتجة آية نابلسي، بدعم من مؤسسة روبرت بوش شتيفتونغ (ألمانيا).

ونتابع الأربعاء الفيلم الوثائقي "توب العيرة" الذي تدور قصته حول الجدة "سهام" المعروفة باسم سوسو (80 عاماً) وابنتها "دعاء" (50 عاماً) وحفيدها "سعد" (16 عاماً) الذين يضطرون للهجرة من سورية بعد بداية الثورة، ليعيشوا مشتتين في مختلف بقاع العالم، وتجمعهم رغبة واحدة في الاجتماع ببعضهم مجدداً.

الفيلم سيناريو وإخراج لين الفيصل وإنتاج سارة حسن، بالتعاون مع شركة إنتاج "كرييتف ميديا سوليوشنز" (Creative Media Solutions).

ويعرض الخميس الفيلم القصير "Before We Heal" الذي تدور قصته حول "سليم" الذي يزور حبيبته السابقة "ريا" في منزلها، ويدخل الحمام ليجد نفسه عالقاً داخله؛ وخلال محاولات إخراجه يتشابك الضحك والأمل والذكريات والصراخ.

الفيلم من تأليف وإخراج نديم حُبيقة وبطولة يُمنى مروان ومحمد بساط وإيلي نجيم.

يذكر أن مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة هو حدث سينمائي سنوي يُقام في بيروت، ويجمع صناع السينما ومحبي الأفلام من كل أنحاء العالم. ويهتم بتناول قضايا المساواة بين الجنسين والهوية الفردية للمرأة، كما يتطرق إلى أشكال العنف المنزلي ضد المرأة من خلال عدسات السينما.