مسابقة لـ "رواد إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي"

دبي – "الحياة" |

أطلقت "دو"، التابعة لـ"شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة" مسابقة "رواد إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، الأولى من نوعها في الإمارات، والتي تهدف إلى تحفيز وإلهام المواهب الشبابية للتعبير عن إمكاناتهم وأفكارهم الإبداعية في مجال تقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي. وتنسجم هذه المسابقة مع أهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، عام 2014، والتي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، اذ تهدف المسابقة إلى ضمان مواكبة الإمارات لمتطلبات الثورة الصناعية الرابعة فضلاً عن إنشاء جيل جديد من المبتكرين والمبدعين في مجال التكنولوجيا.


وتأتي هذه المسابقة استكمالاً لمبادرات "دو" وجهودها الهادفة إلى تعزيز روح الابتكار وريادة الأعمال بين الشباب في الإمارات، اذ ترمي المبادرة الجديدة، التي تم إطلاقها بالتعاون مع مختبر "الإمارات للابتكار" الذي أطلقته "دو" عام 2016، إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة نحو تأسيس اقتصاد متنوع مدعوم بقطاعات يقودها الابتكار وتقوم على المعرفة. وستساهم المسابقة في تشجيع المشاركين على خلق وابتكار أفكار جديدة في مجال المدينة الذكية والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء.

وقال الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة" سليم البلوشي أن "إطلاق مبادرات تهدف إلى تعزيز المعرفة والابتكار عبر كل القطاعات يعتبر من الركائز الأساسية لرؤية الإمارات 2021، التي أكدت في محور "متحدون في المعرفة" على أهمية الوصول إلى اقتصاد تنافسي بقيادة إماراتيين يتميزون بالمعرفة والإبداع".

وأضاف البلوشي: "تكمن مهمتنا في "دو" بالعمل على تعزيز روح الابتكار بين الشباب بما ينسجم مع أهداف ورؤى القيادة الرشيدة. وقد تمكنا من خلال إطلاق "مختبر الإمارات للابتكار" من تطوير منصة فاعلة ومميزة هدفها المساهمة في معالجة وتحقيق الأولويات الوطنية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ونتطلع إلى الفوائد التي ستقدمها مسابقة "رواد إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي" والحصول على مزيد من الأفكار اللامعة من جانب الشباب والتي يمكنها أن تساهم بإحداث مزيد من التحولات الاجتماعية والاقتصادية الإيجابية عبر الإمارات لا سيما على صعيد مشروع التحول الذكي والمستدام".

وتسعى دو من خلال إطلاق مسابقة "رواد إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي" إلى إلهام المواهب الناشئة والمهارات الإماراتية للعب أدوار محورية في تحقيق أهداف مبادرات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في مجالات الأبحاث والتكنولوجيا والابتكار إلى جانب تحويل أهداف مبادرة "مسرعات دبي المستقبل" إلى واقع ملموس.

وسيُطلب من المشاركين في المسابقة اعتماد وتنفيذ أفكار إبداعية تدعم الأهداف الاستراتيجية ذات الصلة بالابتكار. كما سيحتاج المشاركون إلى التعاون والتنسيق مع المؤسسات الأكاديمية والشركات الرائدة على مستوى القطاع، إضافة إلى الاعتماد على التقنيات الحديثة لتطوير ابتكارات عالية الجودة تعود ثمارها على قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عموماً في الإمارات.

وسيحصل الفائزون الأوائل في المسابقة على جوائز نقدية قيمة، كما تحصل الفكرة الفائزة في المسابقة على فرصة لتسويقها في وقت لاحق.

ويمكن الحصول على مزيد من التفاصيل حول المسابقة عبر: https://goo.gl/forms/RKaalSw8SzkJfdlA3