السعودية مستعدة لحضّ القطاع الخاص على الاستفادة من فرص الاستثمار في لبنان

اجتماع اللجنة المشتركة في المملكة
بيروت – "الحياة" |

في إطار تفعيل العلاقات السعودية - اللبنانية، شاركت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان (إيدال) في اجتماع اللجنة التقنية السعودية – اللبنانية المشتركة،في دورتها الثالثة التي عُقدت في الرياض واختتمت أعمالها أول من أمس.


وطرح الجانب اللبناني موضوع الاستثمار السعودي في المناطق الحرة، لاسيما في المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس. وأعرب الجانب السعودي، عن استعداده لحضّ القطاع الخاص على الاستفادة من الفرص المتاحة.

وبحث الطرفان أيضاً في سبل التعاون بين الهيئة العامة للاستثمار في السعودية والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان، في إطار مناقشة مشروع برنامج تنفيذي بين الهيئتين.

واكد رئيس مجلس إدارة "ايدال" نبيل عيتاني، أن "تفعيل التعاون بين لبنان والمملكة أمر حيوي جداً، نظراً إلى حجم التبادل الكبير بينهما". وشدد على ضرورة "معالجة العقبات التي تحول دون زيادة هذا التبادل وتفعيله على كل الصعد".

وقال عيتاني: "نحن نمتلك مقومات جاذبة للمستثمر السعودي ونعول على مثل هذه الاجتماعات، لتفعيل العلاقات مع المملكة العربية السعودية وتمتينها،عبر تفعيل اللجان المشتركة وتوقيع الاتفاقات التي تنظم كل جوانب العلاقات اللبنانية - السعودية".