إندونيسيا: زوجة "إرهابي" وابنه يفجّران نفسيهما

شرطيون أمام منزل "الإرهابي" (أ ب)
جاكرتا - رويترز |

أعلنت السلطات الإندونيسية أن زوجة متشدد مشبوه، ونجله، فجّرا نفسيهما في منزلهما في جزيرة سومطرة، بعد ساعات على مفاوضات متوترة مع ضباط في وحدة مكافحة الإرهاب.


وحاصرت الشرطة وخبراء متفجرات المنزل في إقليم سومطرة الشمالية اليوم الاربعاء، بعد اعتقال الزوج الثلثاء للاشتباه في صلاته بخطط لشنّ هجوم على مقرّ للشرطة.

وقال ناطق باسم الشرطة ان "شرطيين ورجال دين وأقارب للمشبوه كانوا يتفاوضون مع المشبوهَين، وطالبوهما بالاستسلام، لكنهما بقيا في الداخل".

وخلال المواجهة التي استمرت نحو 12 ساعة، أفادت معلومات بأن الزوجة ألقت عبوة ناسفة على قوات الأمن، فجرحت شرطياً ومدنياً. وقال الناطق "زوجة الإرهابي وابنها فجّرا نفسيهما داخل المنزل"، لافتاً الى أن قوة الانفجار سبّبت تطاير الحطام إلى مبنى مجاور.

وأفادت تقارير بأن الشرطة عثرت على نحو 30 كيلوغراماً من المتفجرات في الموقع، علماً ان السلطات تعتقد بأن الزوج ينتمي الى جماعة "أنصار الدولة"، وهي أبرز جماعة مرتبطة بتنظيم "داعش" في اندونيسيا.