بيونغيانغ تحمّل بومبيو وبولتون مسؤولية فشل قمة هانوي

ترامب وكيم خلال قمة هانوي (أ ب)
سيول - أ ف ب |

أعلنت بيونغيانغ انها تدرس تجميد محادثاتها النووية مع واشنطن، بعد فشل قمة هانوي التي جمعت الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.


ونقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن مساعدة وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي قولها: "لا نية لدينا للرضوخ بأي طريقة لطلبات الولايات المتحدة، كما لسنا مستعدين للانخراط في مفاوضات من هذا النوع".

تشوي التي شاركت في قمة هانوي، ذكرت أن كيم سيدلي قريباً بتصريح رسمي لتوضيح الخطوات التي ستتخذها بلاده. وحمّلت وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون مسؤولية فشل المفاوضات، معتبرة أنهما "أشاعا مناخاً من العداء والتحدي"، ما "يعرقل الجهود البنّاءة" لكيم وترامب. وأضافت أن ذلك أدى إلى "انتهاء القمة من دون نتيجة".

وحاولت الرئاسة الكورية الجنوبية التقليل من أهمية تصريحات تشوي، معتبرة أن "من السابق لأوانه تقويم الوضع الحالي، فقط اعتماداً على تصريحاتها". وأضافت أن سيول مستمرة في العمل من أجل استئناف المحادثات.

لكن أنكيت باندا من "اتحاد العلماء الأميركيين" اشار إلى "شكوك باتت تحيط" بإعلان كيم تجميد الاختبارات التي تنفذها بلاده لصواريخ عابرة للقارات.