أميركا تمدّد لثلاثة أشهر إعفاءً يتيح للعراق استيراد كهرباء إيرانية

العراق يستورد الكهرباء من إيران (سكاي نيوز)
واشنطن - أ ف ب، رويترز - |

مدّدت الولايات المتحدة لثلاثة أشهر إعفاءً مُنِح للعراق في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، يمكّنه من أن يستورد طاقة كهربائية من إيران، على رغم العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.


وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية: "مُنح العراق إعفاء لمدة 90 يوماً لشراء واردات الطاقة من إيران". وأضاف: "في وقت يستهدف هذا الإعفاء الجديد مساعدة العراق على تخفيف آثار نقص الطاقة لديه، نُواصل مع شركائنا في العراق مناقشة العقوبات المتعلّقة بإيران".

وتابع أن توسيع الطاقة الإنتاجية وتنويع مصادر الواردات "سيُمكّنان العراق من تعزيز اقتصاده وتنميته" ويُشجّع على قيام "عراق موحّد وديموقراطي ومزدهر ومتحرّر من تأثير مؤذٍ لإيران".

وأعادت واشنطن فرض عقوبات على قطاع الطاقة الإيراني، في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، بعد انسحابها من الاتفاق النووي المُبرم عام 2015. وتسعى الولايات المتحدة الى تقليص نفوذ ايران في المنطقة.

ويُعدّ نقص الطاقة الذي غالباً ما يترك منازل بلا كهرباء لـ 20 ساعة يومياً، عاملاً رئيساً وراء أسابيع من الاحتجاجات شهدها العراق الصيف الماضي. وللتغلّب على هذا النقص، يستورد العراق 28 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي من طهران لمصانعه، كما يشتري في شكل مباشر 1300 ميغاواط من الكهرباء الإيرانية.

على صعيد آخر، أعلن رئيس إدارة الطوارئ الإيرانية بير حسين كوليوند أن حريقاً شبّ في طائرة لدى هبوطها في مطار مهر آباد في طهران الثلثاء، مستدركاً ان جميع ركابها المئة أجلوا من دون إصابات.

وأوضح أن الحريق اندلع إثر عطل في جهاز الهبوط الذي لم يعمل في شكل معتاد، قبل السيطرة عليه لاحقاً.

وافادت وكالة "فارس" للأنباء بأن الطيار لم يتمكّن من فتح العجلات الخلفية للطائرة، وحلّق حول المطار في محاولة لفتح كل العجلات قبل هبوط الطائرة على جسدها. وأضافت أن الطائرة من طراز "فوكر 100" وتابعة للخطوط الجوية الإيرانية (إيران آر).