وزير الخارجية البرازيلي: نقل سفارة بلادنا إلى القدس "ما زال قيد الدرس"

السفارة البرازيلية في إسرائيل (فرانس 24)
برازيليا - أ ف ب - |

أعلن وزير الخارجية البرازيلي إرنستو أراوجو مساء أمس الأربعاء أن نقل السفارة البرازيلية إلى القدس "ما زال قيد الدرس"، وذلك قبل عشرة أيام من زيارة الرئيس جاير بولسونارو إسرائيل.


وقال أراوجو خلال مؤتمر صحافي في برازيليا "قضية القدس مهمة للغاية، وهي تشكّل جوهر ما يمكن أن تكون عليه العلاقة الجديدة مع إسرائيل. الطريقة التي سيُتّخذ بها هذا القرار ما زالت قيد الدرس".

ويزور بولسونارو إسرائيل من 31 آذار (مارس) إلى 2 نيسان (أبريل) 2019، بعد جولته على الولايات المتحدة وتشيلي هذا الأسبوع.

ويُبرز خيار الزيارات الرسمية التي يجريها بولسونارو قربه من الحكومات المحافظة والقومية.

وكان الزعيم اليميني المتطرف أعلن خلال الحملة الرئاسية أنه يعتزم نقل السفارة البرازيلية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، كما فعلت الولايات المتحدة، قبل أن يتراجع خشية من رد فعل انتقامي من جانب البلدان العربية المستوردة للّحوم البرازيلية.

وبرنامج زيارة بولسونارو إسرائيل غير معلن. وقال وزير الخارجية البرازيلي إنه ليس مقرراً في الوقت الحالي أن يزور الرئيس البرازيلي الأراضي الفلسطينية.