"أبوظبي للإعلام" تفتتح "حضانة ماجد" لأبناء موظفيها

أبوظشبي للإعلام تفتتح حضانة ماجد
أبوظبي – "الحياة" |

افتتحت "أبوظبي للإعلام" بمقرها الرئيسي في أبوظبي، "حضانة ماجد" لأطفال الموظفين والأمهات العاملات في الشركة، وذلك بهدف توفير بيئة عمل تضمن تحقيق التوازن بين واجبات العمل والحياة الاجتماعية.


وجاء افتتاح الحضانة انطلاقاً من مواكبة "أبوظبي للإعلام" لرؤية الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة رئيس الاتحاد النسائي العام، بضرورة توفير أفضل الظروف للمرأة العاملة بحيث تتمكن من النهوض بمسؤولياتها الأسرية وتحقيق طموحاتها المهنية في الوقت ذاته. كما يأتي افتتاح الحضانة تزامناً مع احتفالات عيد الأم، وبعد استطلاع رأي الموظفين عبر الشركة الذي أبدوا رغبتهم في وجود حضانة لأطفالهم بالقرب من مقر عملهم، وتعمل على توفير أعلى مستويات التعليم والرعاية، وتُسهل الاهتمام بأبنائهم والتواصل معهم خلال أوقات العمل عند الحاجة، حيث تعتبر امتداداً لشخصية "ماجد" التي انطلقت منذ 41 عاماً.

وتوفر الحضانة الجديدة بيئة آمنة وصحية وتفاعلية للأطفال بفضل التصميم الداخلي الجميل الذي يضم صوراً وتصاميم لشخصيات المجلة، وتوفر خدمات الرعاية وأنشطة الألعاب المرحة للأطفال طوال تواجدهم، بما يكفل للآباء والأمهات العاملين في "أبوظبي للإعلام" عبر كل منصاتها الإعلامية الاطمئنان إلى أن أطفالهم في أيد أمينة. كما توفر الحضانة فصولاً تعليمية بأسلوب ممتع ومفيد بالاستعانة بشخصيات المجلة الشهيرة التي ألهمت عقول وقلوب مئات الآلاف من أطفال الإمارات والعرب.

وأكد مدير عام "أبوظبي للإعلام" علي بن تميم أن "يوم الأم العالمي" هو مناسبة للاحتفاء برمزية "الأم" كأرض ووطن، لأنها عماد الأسرة في مُجتمعنا الذي يَعتبر الأسرة أهم نواة فيه.

وأضاف أن "يوم الأم" هو "يوم السعادة والتسامح، فهو مناسبة نتوجه فيها بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى "أم الإمارات" التي كانت ولا تزال مدرسة في إعداد هذا الشعب الطيب الأعراق والمتسامح، ونموذجاً يُقتدى في دعم المرأة الإماراتية وتمكينها وتكريمها للأمهات وتقدير تضحياتهن، في ظل ثقة القيادة الحكيمة التي تدعم المرأة والأم وتسخر لها مقومات النجاح والتفوق في كل المجالات".

وختم: "هو يوم نُعايد فيه كل أم إماراتية حافظت ولا تزال تحافظ على نسيج هذه الأسرة الإماراتية ليظل أفرادها يداً واحدة يعيشون في سعادة وهناء ورخاء. وهو يوم لا ننسى أن نقف فيه وقفة إجلال واحترام أمام أمهات الشهداء اللواتي غرسن في نفوس فلذات أكبادهن أن الوطن هو الأم، فكانوا خير ونِعم الأبناء البَررة لوطنهم الأم".

وأكد المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة في "أبوظبي للإعلام" طلال المزروعي، حرص الشركة على تعزيز مستويات السعادة والأداء الوظيفي للموظفين، وذلك عبر توفير أرقى خدمات الدعم، وإطلاق مختلف المبادرات والمشاريع وتوفير المميزات والخدمات والحوافز التي تهدف لزيادة الانتاجية ضمن بيئة مريحة تشجع على التطور، وبالتالي جذب الشركة لأفضل الكفاءات الإعلامية والحفاظ عليها.

وأشار المزروعي إلى أن افتتاح "حضانة ماجد" يُساهم في ترسيخ حضور "أبوظبي للإعلام" بوصفها الشركة الإعلامية الرائدة على مستوى المنطقة، وينسجم مع مستهدفاتها الرامية لتحقيق أهداف ومؤشرات استراتيجية دعم استقرار الأسرة في إمارة أبوظبي، وذلك عبر الخدمات الاجتماعية التي تضمن سلامة أفرادها وتلاحم المجتمع، فضلاً عن سياسات تمكين المرأة.

وثمن موظفو وموظفات "أبوظبي للإعلام" هذه البادرة المؤسسية المهمة التي تعكس اهتمام الشركة بهم وبسعادتهم، إضافة إلى التزامها بتحقيق أعلى مستويات الرفاهية للموظفين وأفراد عائلاتهم.