جنوح سمكة من نوع شمس المحيط إلى شاطئ أسترالي

سمكة شمس المحيط
سيدني - أ ف ب - |

جنحت سمكة من نوع شمس المحيط يبلغ طولها 1,8 متر إلى شاطئ أسترالي، وقد انتشرت صورها في أنحاء العالم. وعثر على هذه السمكة، المعروفة أيضا باسم مولا مولا وهي أثقل الأسماك العظمية، نافقة في مصب نهر موراي في جنوب أستراليا في نهاية الأسبوع.


ويتميز هذا النوع من الأسماك بحجمه الكبير وشكله المسطح، وقد يصل وزنه إلى 2,5 طن وفقا لـ "ناشيونال جيوغرافيك". وما زالت أسباب جنوح هذه السمكة مجهولة. وقال رالف فوستر وهو القيّم على مجموعة الأسماك في متحف جنوب أستراليا "غالبا ما تصطدم بالقوارب وبعضها كبير جدا لدرجة أنه من الممكن أن تغرق مركبا شراعيا". وأوضح أن حجم هذه السمكة الجانحة متوسط نسبيا بالنسبة إلى نوعها.

وأضاف في تصريحات لهيئة الإذاعة الأسترالية "ايه بي سي" "يمكن أن يكون حجم هذه الأسماك أكبر بكثير (...) يكاد أن يكون ضعف هذا الحجم".

وقال "نحن نعرف القليل جدا (عن هذا النوع)، وقد سمحت لنا التكنولوجيا أخيرا ببدء الحصول على المعلومات"، وقد صنّفها الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة على أنها "في وضع هشّ".

وأثارت صور السمكة التي نشرتها على "فيسبوك" لينيت غرزيلاك الفضول. وقالت غرزيلاك لوكالة فرانس برس "عدد وسائل الإعلام الذي يريد التحدث عنها لا يصدق. لم أكن أتوقع ذلك".