إسرائيل تتهم "حماس" بإطلاق صاروخ سقط قرب تل أبيب وترسل تعزيزات الى محيط غزة

الجيش الإسرائيلي يغلق طريق في محيط غزة (رويترز)
القدس - أ ف ب - |

اتهم الجيش الإسرائيلي اليوم الاثنين حركة "حماس" بإطلاق صاروخ استهدف منزلاً في شمال تل أبيب ما أدى إلى إصابة سبعة أشخاص بجروح معلناً أنه سيرسل تعزيزات عسكرية إلى محيط قطاع غزة.


وقال الجيش على "تويتر" إن الصاروخ أطلق من منطقة رفح في جنوب قطاع غزة. وأعلن أنه سيرسل لواءين إضافيين إلى المنطقة المحيطة بالقطاع الذي تديره "حماس" وأنه تجري دعوة مجموعات من جنود الاحتياط.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي رونين مانيليس "نفذت حماس عملية الإطلاق من أحد مواقعها في منطقة رفح".

وأطلق الصاروخ من مسافة 120 كلم قبل أن يصيب منزلاً في تجمع ميشميريت.

وأثارت هذه التطورات المخاوف من تصعيد عسكري بين الجانبين قبيل الانتخابات الإسرائيلية في التاسع من نيسان (ابريل) المقبل.

وأفادت مصادر مقربة من حركة "الجهاد الإسلامي" بأنه "هناك قرار لدى كتائب القسام وسرايا القدس بالتصعيد وفقاً لحجم الرد الإسرائيلي".

وقالت الحركة في وقت سابق "إننا نحذر العدو الصهيوني من ارتكاب عدوان على قطاع غزة". وأضافت في بيان "يجب أن يدرك قادتهم أننا سنرد بقوة ضد عدوانهم".