الحكومة الفلسطينية الجديدة ستُعلن نهاية الأسبوع الحالي

رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف محمد اشتية.
|

رام الله (الأراضي الفلسطينية) - أ ف ب - يعلن رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف محمد اشتية عن حكومته الجديدة التي تقودها فتح نهاية الأسبوع الحالي، بعد عرضها على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بحسب ما ذكرت مصادر مقربة من اشتية ونائب رئيس الحركة محمود العالول.


وذكرت هذه المصادر لوكالة «فرانس برس» أن التشكيلة الحكومية باتت شبه جاهزة، وقبل 14 الجاري سيتم الإعلان عنها رسمياً. وتنتهي المدة القانونية التي منحها القانون الأساسي لتشكيل الحكومة في 14 الجاري.

وستقود «فتح» هذه الحكومة التي ستشارك فيها 5 فصائل، هي «حزب الشعب» و«جبهة النضال الشعبي» و«جبهة التحرير العربية» و«جبهة التحرير الفلسطينية» و«الاتحاد الديموقراطي الفلسطيني» (فدا)، إضافة إلى مستقلين وكفاءات من المجتمع المدني. ورفضت الجبهتان الشعبية و«الديموقراطية لتحرير فلسطين الدخول في الحكومة، مطالبين بحكومة وحدة وطنية فلسطينية، بينما رفضت حركتا «حماس» و«الجهاد الإسلامي» أصلاً تكليف رئيس وزراء جديد لتشكيل حكومة جديدة.

وقال العالول لـ «فرانس برس»: «بعد عودة الرئيس محمود عباس اليوم الإثنين من الأردن سيعقد لقاء مساء مع اشتية، لمناقشة التشكيلة الوزارية التي سيعرضها رئيس الوزراء المكلف لإقرارها قبل الإعلان عن موعد أداء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية». وأضاف أن «اللجنة المركزية برئاسة عباس ستقر أسماء وزراء حركة فتح في الحكومة»، مشيراً إلى الاتفاق مع الفصائل الأخرى على الحقائب الوزارية التي ستتولاها.

وكان اشتية أعلن أمام صحافيين الأسبوع الماضي أن حكومته ستتشكل من ائتلاف من خمسة فصائل، إضافة الى حركة فتح ومستقلين وكفاءات.