بوكيتينو يخشى من أن تغير تقنية الفيديو "روح" اللعبة

مدرب توتنهام لم يخف عدم ارتياحه لتقنية الفيديو. (أ ف ب)
لندن - رويترز |

يخشى ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير المنافس في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم من أن تتغير "روح كرة القدم" بسبب استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد بعد أن بات الفريق ضحية لتلك التقنية.


وأضاع سيرجيو اجويرو مهاجم سيتي ركلة جزاء احتسبت ضد داني روز لاعب توتنهام بسبب لمسة يد بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد ليمضي توتنهام قدما نحو تحقيق الانتصار 1-صفر في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا على ملعبه الجديد.

لكن هذا لم يخف عدم ارتياح بوكيتينو لهذا النظام الذي سيتم تطبيقه في الدوري الانجليزي الممتاز الموسم المقبل.

وعلى الرغم من أن ذراع روز الذي انزلق على الأرض لمس الكرة أثناء محاولة اللاعب منع تسديدة رحيم سترلينج، فلم يطلب أي لاعب في سيتي الحصول على ركلة جزاء وهو ما يمثل دليلا في حد ذاته على أنه لم يكن بالإمكان اتخاذ قرار حاسم في هذه الواقعة مما أثار الجدل عقب المباراة.

وقال بوكيتينو ذاته إنه ووفقا للقانون، فمن الممكن ان تشكل هذه ركلة جزاء لكنه أشار إلى أن القواعد الخاصة بلمسة اليد تبدو مفتوحة أمام الكثير من التأويلات.

وفاز مانشستر يونايتد على باريس سان جيرمان بفضل ركلة جزاء قبل النهاية احتسبت بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد هذا الموسم بعد أن اصطدمت تسديدة ديوجو دالوت بذراع بريسنيل كيمبمبي وعلت العارضة وهو القرار الذي وصفه نيمار بأنه "مخز".