كيم كارداشيان تدرس الحقوق لمزاولة المحاماة

كيم كارداشيان
|

نيويورك - أ ف ب – تتابع نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان تدريباً في مكتب محاماة وتنوي أن تصبح محامية في كاليفورنيا العام 2022، وفق ما قالت في مقابلة مع مجلة "فوغ" صدرت الأربعاء.


وأوضحت النجمة البالغة 38 عاماً أنها تشجعت على دراسة الحقوق بعدما تدخلت لدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب للحصول على عفو على الأميركية آليس ماري جونسون.

وكانت هذه المرأة البالغة 63 عاماً مسجونة منذ أكثر من 20 عاماً بعد الحكم عليها العام 1996 بالسجن مدى الحياة إثر إدانتها بتهمة المشاركة في عملية اتجار واسعة بالمخدرات في منطقة ممفيس (تينيسي).

وبعد أسبوع على استقباله لكيم كارداشيان في البيت الأبيض، أصدر الرئيس الأميركي عفواً عن جونسون مطلع حزيران (يونيو) 2018.

وروت كارداشيان أنها دعيت في مناسبة أخرى إلى البيت الأبيض للمشاركة في مجموعة عمل حول نظام العفو والحرية المشروطة.

وأوضحت في المقابلة مع مجلة فوغ: "قلت إن علي أن أناضل من أجل الأشخاص الذين سددوا دينهم للمجتمع. وإن كنت على اطلاع أكبر يمكنني أن أساعد أكثر".

وتتصدر كيم كارداشيان غلاف مجلة "فوغ" في أيار (مايو) المقبل.

ولدخول كلية الحقوق في الولايات المتحدة، ينبغي أن يكون الشخص حاملاً لشهادة جامعية في أي اختصاص، أما كيم كارداشيان فلم تكمل دراستها الجامعية. لكن بعض الولايات الأميركية، ومن بينها كاليفورنيا، تسمح للطامحين إلى أن يكونوا محامين بالتدرب في مكتب محاماة لمدة أربع سنوات قبل الخضوع لامتحان نقابة المحامين الأميركيين.

وتتابع كيم كارداشيان تدريباً منذ العام الماضي في مكتب محاماة في سان فرانسيسكو وتنوي الخضوع للامتحان في العام 2022.

وقالت إنها تهتم لحالات سجناء آخرين يطالبون بالافراج عنهم مبكراً.