جامعة الدول العربية: نراقب باهتمام الأوضاع في السودان

جامعة الدول العربية
القاهرة - «الحياة» |

أعلنت جامعة الدول العربية أنها تراقب باهتمام تطورات الأوضاع بشأن الانتقال السياسي في السودان، معربة عن «أملها في أن يتوافق أهل السودان على ما فيه مصلحة البلاد».


وقالت الجامعة في بيان صحافي اليوم (الجمعة)، إنها تتطلع إلى تحلى الجميع بالحكمة المطلوبة في هذا الظرف الدقيق مع التمسك بالحوار السياسي لتحقيق تطلعات الشعب السوداني في الحياة الكريمة والحرة والآمنة والمستقرة التي يستحقها.

وأكدت أنها «لن تدخر وسعاً في دعم التوصل إلى التوافقات المأمولة أسوة بما طلب منها في مراحل سابقة».

وأضافت: «لقد ظلت مختلف قضايا السودان التنموية والسياسية تمثل أولوية على أجندة العمل العربي المشترك، وستواصل الجامعة العربية اهتمامها بدفع السلام والاستقرار والتنمية في السودان من واقع قرارات القمم المختلفة الصادرة في هذا الشأن، ومن واقع واجبها ومسؤوليتها نحو هذا البلد الكبير والمركزي في الوطن العربي».