ترامب درس ترشيح ابنته إيفانكا لرئاسة البنك الدولي

إيفانكا وترامب (أ ف ب)
واشنطن - أ ف ب |

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن ابنته إيفانكا «تجيد التعامل مع الأرقام في شكل جيد جداً»، مشيراً الى أنه درس ترشيحها لرئاسة البنك الدولي.


وقال لمجلة «ذي أتلانتيك» إن إيفانكا «ديبلوماسية حقيقية»، مضيفاً أنها «كانت ستكون ممتازة في الأمم المتحدة مثلاً». واستدرك أنه لم يرشّحها لمنصب في المنظمة الدولية، إذ «كانوا سيقولون إن في الأمر محسوبية، في حين أنه بعيد كل البعد عن ذلك».

وتابع أنه فكّر «في تسمية إيفانكا (لرئاسة) البنك الدولي»، وزاد: «كانت ستكون ممتازة هناك، لأنها تجيد التعامل مع الأرقام في شكل جيد جداً».

ورأى ترامب أن إيفانكا «هادئة»، مضيفاً: «راقبتها في ظروف ضغط شديد، تتصرّف في شكل جيد جداً. لديها حضور حقيقي عندما تدخل إلى غرفة».

وسمّى الرئيس ديفيد مالباس، وهو أحد مؤيّديه الأوفياء، لرئاسة البنك الدولي.

على صعيد آخر، أوردت صحيفة «واشنطن بوست» أن البيت الأبيض ضغط على سلطات الهجرة، لتطلق مهاجرين غير شرعيين في شوارع مدن يديرها ديموقراطيون وتستقبل مهاجرين عادة، وذلك في محاولة لاستهداف خصوم ترامب.

وترفض السلطات المحلية في تلك المدن التشدّد في تسليم المهاجرين غير الشرعيين إلى السلطات الفيديرالية لترحيلهم، كما تقلّص تعاونها مع الموظفين الفيديراليين العاملين في هذا الصدد، كما هو الحال في سان فرانسيسكو ولوس أنجليس.

ورفضت وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك الأميركية الاقتراح، لكن الصحيفة نقلت عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إن «الأمر كان مجرد اقتراح طُرح على الطاولة ورفض، ما وضع حداً للنقاش».