ترميم تماثيل برج كاتدرائية نوتردام في باريس

|

باريس - أ ف ب - رفع 16 تمثالا نحاسيا الخميس من برج كاتدرائية نوتردام في باريس لنقله بهدف ترميمه في سياق عملية دقيقة.


وقالت ماري إيلين ديدييه القيّمة العامة على التراث المكلّفة بمشروع الترميم "إنه حدث استثنائي بالفعل وساحر. وهي المرة الأولى التي نعاينها (التماثيل) عن قرب منذ نصبها في الموقع" في الستنيات من القرن التاسع عشر.

وتندرج عملية الترميم "التاريخية" هذه للتماثيل التي تمثل رسل المسيح الاثني عشر والإنجيليين الأربعة في سياق مشروع يقضي بتجديد البرج المستدق للكاتدرائية.

وتستقطب هذه الكاتدرائية التي تعدّ من المعالم البارزة في باريس والمشيّدة بين 1163 و1345، نحو 13 مليون زائر كلّ سنة. وروى السائح البريطاني صفيان الذي شهد على تحميل رافعة تمتدّ على مئة متر أحد التماثيل "إنها لحظة لن أنساها في حياتي وهي لن تتكرر أبدا".

أما المتقاعدة ميشال التي أتت "خصيصا لتحضر العملية"، فهي متحمسة جدا "لرؤية المنحوتات مرممة. وسيكون الأمر رائعا بالفعل". وستنقل التماثيل البالغ طولها ثلاثة أمتار بزنة 250 كيلوغراما تقريبا إلى بيريغو (الوسط الشرقي) حيث سيتمّ تفحّصها قبل ترميمها وإعادتها إلى باريس في 2022.

وقد يصبح لون هذه التماثيل، وهو أخضر مائل إلى رمادي، داكنا أكثر وقت ترميمها لتستعيد لونها البرونزي الأصلي. وكانت هذه التماثيل قد نصبت وقت إعادة تشييد البرج المستدق للكاتدرائية بين 1859 و1860 تحت إشراف المهندس أوجين فيوليه-لو-دوك. وكان البرج الأصلي قد شيّد في 1250 ثم فكّك بين 1786-1792.

وتقدّر كلفة عملية ترميم التماثيل هذه بحوالى 800 ألف يورو، في حين تبلغ الميزانية الإجمالية لمشروع تجديد البرج الممولة من الدولة، 11 مليون يورو.