مجلس النواب اليمني يثمن في أولى جلساته دعم «التحالف» بقيادة السعودية

سيؤن (اليمن) - «الحياة» |

ثمن مجلس النواب اليمني في أولى جلساته المنعقدة اليوم (السبت)، بعد انقطاع دام 4 سنوات نتيجة انقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على الحكومة الشرعية، الدعم السخي للجمهورية اليمنية من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، ولدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية.


وثمن رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني، لرئيس الجمهورية تبنيه دعوة المجلس لاستعادة نظام دورة جلساته، وذلك بموجب صلاحيته الدستورية، مؤكداً أن الحوثيين خلقوا عداوات مع الدول المجاورة وحولوا عاصمة الجمهورية اليمنية إلى مرتع للعصابات واستعبدوا أهلها، داعياً المليشيات الحوثية إلى التخلي عن العنف .

من جانبه، هنأ رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي، الجمهورية اليمنية رئيساً وحكومةً وبرلماناً وشعباً بمناسبة انعقاد أولى جلسات مجلس النواب، مؤكداً «هذه الجلسة التاريخية لمجلس النواب اليمني على أرض اليمن التي يفتتحها الرئيس الشرعي للجمهورية اليمنية جاءت كثمرة من ثمار عاصفة الحزم».

وشكر السلمي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على قراره التاريخي بإطلاق عاصفة الحزم وإنشاء التحالف العربي لدعم الشرعية، عاداً قراره «تاريخياً عربياً خالداً حفظ عروبة اليمن، وأعاد للأمة العربية كرامتها، وأفشل المشروعَ الحوثي الإيراني الطائفي في اليمن والمنطقة، وحمى الشعب اليمني، ورسخ مؤسسات الدولة ومقدراتها الحيوية».

وأكد أن البرلمان العربي لم يدخر جهداً في دعم سيادة وأمـن واسـتقرار الـيمن وسـلامة شعبه ووحدة أراضيه، ودعم تمثيل مجلس النواب الشرعي في الاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية، «فكانت الحالة في اليمن إحدى أهم شواغل البرلمان العربي وبندٍ دائمٍ على جدول أعماله، وانعكس ذلك في قرارات البرلمان العربي الصادرة عن جلساته، وبياناته المتوالية، وكلها مبنية على ضرورة التعجيل بالتسوية السياسية التي ترتكز على مخرجات الحوار الوطني اليمني والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخاصةً القرار رقم (2216)».

وثمن رئيس البرلمان العربي المبادرات الإنسانية لدول التحالف العربي لدعم الشرعية لليمن وآخرها المبادرة الإنسانية في تخصيص المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة 200 مليون دولار أميركي بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن المساعدات التي قدمتها المملكة والإمارات للشعب اليمني خلال 4 أعوام ما يزيد عن 18 بليون دولار أميركي خصوصاً في القطاعات الإنسانية ذات الأولوية والأهمية .