"مسك للفنون" يختتم "تجلت" في مشروع وسط العوامية بالقطيف

22 فناناً وفنانة شاركوا في مبادرة تجلت التي أقيمت في مشروع وسط العوامية. (الحياة)
القطيف – "الحياة" |

اختتم معهد مسك للفنون التابع لمؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (مسك الخيرية) مبادرة "تجلت"، في نسختها الثانية التي أقيمت لمدة ثلاثة أيام في مشروع وسط العوامية بمحافظة القطيف، بمشاركة ٢٢ فناناً وفنانة تشكيليين من مناطق المملكة.


وعملت بلدية محافظة القطيف التي استضافت الحدث، على إيجاد منصة تجمع الفنانين مع بعضهم، لمناقشة أحوال المشهد الفني ومستجداته، إلى جانب الأعمال الفنية التي تنتج من هذه المنصة، وإبراز رسالة الفن التشكيلي وإسهامه في إضفاء رسالة المحبة والسلام.

وصاحب الفعالية ورشة عمل فنية مخصصة للأطفال، إضافة إلى جلسة حوار مفتوحة مع الفنانين، تتم خلالها مناقشة الجانب الفني السعودي، بمشاركة متطوعين ومتطوعات من أبناء المنطقة.

وتمثل مشاركة مجموعة من الفنانين التشكيليين من مناطق المملكة في مشروع وسط العوامية، بعداً حضارياً، بوضع الفنانين بصماتهم الفنية في مشروع وسط العوامية.

ويعتبر المشروع جوهرة من جواهر فنون العمارة التراثية في محافظة القطيف بأبراجه العالية والبيت التراثي وساحاته الفسيحة وأسواقه الشعبية وعدد من المعالم التي تعيد إلى الأذهان كثيرا من الذكريات لسكان القطيف، كما يضم في جوانبه المركز الثقافي الذي أضفى عليه لمسة عصرية.

يُذكر أن المركز الثقافي في وسط العوامية مساحته 5323 متراً مربعاً، ويعتبر قلب المشروع، وهو جاهز لاستضافة الفعاليات والمناسبات، ويحوي قاعة عرض لإقامة المعارض الفنية، وقاعات لإقامة ورش العمل، إضافة إلى 94 ألف متر مربع من الحدائق والمتنزهات والساحات.