وفاة أرملة سلوبودان ميلوسوفيتش

ماركوفيتش وميلوسوفيتش في صورة من الأرشيف (أ ب)
بلغراد - رويترز |

بثّ التلفزيون الرسمي الصربي أن ميريانا ماركوفيتش، أرملة الزعيم الصربي الراحل سلوبودان ميلوسوفيتش، توفيت عن 76 سنة.


واشار الى أنها توفيت في مستشفى في موسكو، علماً انها كانت تقيم في المنفى في روسيا منذ العام 2003، بعد فرارها من صربيا لتجنّب محاكمتها بتهم تتعلّق بإساءة استغلال السلطة.

وذكر صديق للعائلة أن ماركوفيتش توفيت نتيجة مضاعفات بعد إصابتها بالتهاب رئوي.

ووجّه وزير الخارجية الصريبي إيفيتشا داسيتش تعازيه للعائلة، وعرض مساعدة الحزب الاشتراكي الذي يرأسه في تنظيم جنازة ماركوفيتش، فيما أعلن وزير الدفاع ألكسندر فولين أنه في حداد «خصوصاً لأنها لم تقضِ أيامها الأخيرة في صربيا التي كانت تحبها كثيراً». وفولين عضو سابق في «حزب اليسار اليوغوسلافي» الذي حلّته السلطات وكان ينتهج الفكر الشيوعي الجديد.

وكانت ماركوفيتش أستاذة لعلم الاجتماع في جامعة بلغراد، وأدت دوراً فاعلاً في السياسات التي انتهجها زوجها خلال حقبة الانفصال الدامية عن يوغوسلافيا، في تسعينات القرن العشرين.