ملاكمة إيرانية ومدربها يبقيان في فرنسا بعد مذكرة لاعتقالهما

صدف خادم ومدربها (رويترز)
باريس - أ ف ب |

قررت الملاكمة الإيرانية صدف خادم التي فازت في فرنسا بأول مباراة للمحترفين، ومدربها مهيار مونشيبور، الامتناع عن العودة إلى بلدهما، وبرّرا الأمر بصدور مذكرة لاعتقالهما.


وأعلنت الملحقة الصحافية للإيرانيَين انهما كانا يعتزمان العودة إلى إيران الثلثاء، مستدركة انهما بقيا في فرنسا ويقيمان في مدينة بواتييه.

وكانت صدف خادم (24 سنة) مدربة لياقة بدنية في طهران، وفازت في مباراة رسمية في الملاكمة على الفرنسية آن شوفان، وباتت بذلك أول إيرانية تحقق ذلك، علماً ان ايران تحظر على النساء التدرب مع رجال والمشاركة في مسابقات للملاكمة.

ويبدو أن الملاكمة التي شاركت في المباراة ببنطال قصير وقميص مفتوح، متهمة بمخالفة القانون الإيراني الذي يلزم النساء ارتداء الحجاب، فيما يُتهم مدربها بالتواطؤ، علماً انه بطل سابق للعالم في الملاكمة.

ونقلت الملحقة الصحافية عن مونشيبور قوله إنه تبلّغ بوجود مذكرة لاعتقاله، من خلال رسالة نصية رفض كشف هوية مرسلها. وأشارت الى أن وزارة الرياضة الفرنسية على علم بهذا الملف، مضيفة أن الإيرانيَين لا يرغبان في التحدث مباشرة عن الأمر.

وكانت خادم قالت لوكالة "فرانس برس": "أريد أن أحسّن نفسي قدر الإمكان وأذهب إلى أبعد حدّ ممكن وأرسم الطريق للإيرانيات الأخريات، ليتمكّن من الاستمتاع بهذه الرياضة".