"الاستثمار" تعرض فرصاً في القطاعات الواعدة أمام 70 رجل أعمال عراقي

الوفد العراقي في هيئة الاستثمار. (حساب الهيئة - تويتر)
الرياض – "الحياة" |

استضافت الهيئة العامة للاستثمار اليوم (الأربعاء)، وفداً عراقياً رفيع المستوى، مكون من أكثر من 70 رجل أعمال يمثلون القطاع الخاص في العراق، وذلك على هامش زيارة رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي حالياً إلى المملكة.


وجرى خلال اللقاء استعراض أهم التطورات التي تشهدها المملكة في المجال الاستثماري والاقتصادي، وأوجه التعاون وسبل تشجيع القطاع الخاص في البلدين، إذ قدم الفريق التنفيذي في الهيئة عرضاً عن "رؤية المملكة 2030"، تلا ذلك شرح موجز عن الإجراءات والتسهيلات التي تقدمها الهيئة للشركات الراغبة في دخول السوق السعودية والاستثمار فيها، وإسهام القطاعات الواعدة في تنويع الاقتصاد، ودعم برنامج التحول الوطني 2020، بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية.

من جانبه، ثمن محافظ الهيئة العامة للاستثمار، رئيس اللجنة الاقتصادية والتجارية والتنموية في مجلس التنسيق السعودي – العراقي المهندس إبراهيم العمر، هذه الزيارة التي تهدف إلى "تعزيز توجه قيادة البلدين نحو تنمية وتعميق العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية، وبحث الفرص الاستثمارية الواعدة، والشراكات المميزة التي تخدم مصلحة الطرفين، وتعزز التبادل التجاري بين البلدين"، مبيناً أن ما تشهده المملكة من تطورات متلاحقة ومتسارعة على صعيد تطوير البيئة الاستثمارية، من خلال مراجعة الأنظمة والاجراءات القائمة والعمل على تحديثها يأتي في سياق الحراك الكبير الذي أوجدته "رؤية المملكة 2030" لتعزز موقع المملكة على خريطة الاقتصاد الدولي باعتبارها "وجهة استثمارية رائدة عالمياً".

يُذكر أن هذه الزيارة تأتي امتداداً للعلاقات التاريخية بين البلدين، بما يسهم في رفع قيمة التبادل التجاري، ويعكس استراتيجية تعزيز العلاقات الاقتصادية التجارية بين البلدين.