29 قتيلاً بانقلاب باص سياحي في البرتغال

الباص بعد انقلابه (أ ب)
لشبونة – أ ف ب، رويترز |

قُتل 29 شخصاً، معظمهم سياح المان، وجُرح 28 آخرون، بعدما انقلب باص كان يقلّهم في جزيرة ماديرا البرتغالية.


وأظهرت تسجيلات مصوّرة الباص منحرفاً عن الطريق ومنقلباً مرات، قبل ان يصطدم بمنزل في أسفل منحدر.

وقال فيليب سوسا، رئيس بلدية منطقة سانتا كروز التي شهدت الحادث، إن 17 امرأة و11 رجلاً قُتلوا. ثم توفيت امرأة أخرى متأثرة بجروحها، علماً ان الباص كان يقلّ 55 شخصاً.

واعتبرت السلطات ان "من السابق لأوانه" التكهّن بسبب الحادث، لافتاً الى ان الباص صُنع قبل 5 سنوات وكل شيء كان "يبدو أنه يسير كما يرام". وأعلن مكتب المدعي العام في ماديرا أن القضاء فتح تحقيقاً في الحادث.

واعرب الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو عن "حزن وتضامن كل الشعب البرتغالي في هذه اللحظة المأساوية"، لافتاً الى أن بعض الضحايا من ماديرا، لكن معظمهم ألمان.

وأسِف ناطق باسم الحكومة الالمانية لـ "أنباء مفجعة من ماديرا"، وزاد: "حزننا العميق يذهب الى جميع الذين فقدوا حياتهم في حادث الباص".