باكستان تشكو تمركز انفصاليين بلوش في إيران

قرشي في صورة من الأرشيف (أ ب)
إسلام آباد - أ ف ب، رويترز |

أعلن وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي أن متمردين من البلوش قتلوا 14 عسكرياً باكستانياً الخميس الماضي، في إقليم بلوشستان جنوب غربي البلاد، يتمركزون في إيران المجاورة التي يزورها رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان غداً الأحد.


وأعلنت منظمة "الجيش الجمهوري البلوشي" الانفصالية مسؤوليتها عن الهجوم، مؤكدة انها استهدفت "حاملي بطاقات (سلاح) البحرية وحرس الحدود الباكستاني"، بعدما أنزلتهم من باصات وفحصت بطاقات هويتهم وخطفتهم.

وقال قرشي إن إسلام آباد غاضبة بسبب الهجوم وطالب طهران بالتحرّك سريعاً ضد "الإرهابيين البلوش". وأضاف أن لدى باكستان دليلاً على أن لدى المهاجمين "معسكرات تدريب وقواعد لوجستية داخل المناطق الايرانية المحاذية لباكستان"، وتابع: "تقاسمنا هذه الأدلة مع إيران، بعدما حددنا أمكنة المعسكرات".

وذكر أنه تحدّث هاتفياً مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، وأبلغه "غضب الأمّة الباكستانية". ونقل عنه إن الحكومة الايرانية ستساعد باكستان في إحالة منفذي الهجوم "على القضاء".