كارلوس غصن يواجه تهمة جديدة ومحاموه يطلبون إخلاء سبيله بكفالة

كارلوس غصن. (أ ب)
|

طوكيو - أ ف ب - وجه القضاء الياباني اليوم الإثنين تهمة جديدة هي استغلال الثقة إلى كارلوس غصن، في رابع اتهام يوجه رسمياً إلى رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة «رينو نيسان» الذي قدم على الفور طلباً للإفراج عنه بكفالة.


وأكدت محكمة طوكيو أن المدعين وجهوا الاتهام الجديد، قبل أن تُعلن أن الفريق القانوني لغصن قدم طلباً للإفراج عن موكله بكفالة. وينفي الرجل كل التهم الموجهة إليه ويعتبرها «مؤامرة» من قِبل مسؤولي مجموعة «نيسان» الذين يعارضون مشروعه دمج المجموعة اليابانية مع شريكتها الفرنسية «رينو».

ويحقق المدعون في شبهات بأن غصن حوّل 15 مليون دولار من أموال «نيسان» إلى وكيل بيع في الشرق الأوسط، ونحو خمسة ملايين دولار إلى حسابه الخاص. وأكدت «نيسان» أنها قدمت شكوى جنائية بحق رئيسها السابق «بعد التوصل إلى أن الدفعات التي قامت بها نيسان إلى شركة خارجية لبيع السيارات عن طريق شركة متفرعة، تمت في الحقيقة بتوجيه من غصن من أجل إثرائه الشخصي ولم تأت بالضرورة من وجهة نظر متعلقة بالأعمال».

ويعتقد خبراء أن هذه أكثر الاتهامات خطورة ضد غصن منذ توقيفه المفاجىء في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي فور وصوله بطائرته الخاصة إلى طوكيو. وسبق أن وافقت المحكمة على إخلاء سبيل غصن بكفالة، لكن بشروط مشددة مثل عدم مغادرته البلاد والخضوع للمراقبة.

وعندما أخلي سبيله بكفالة في السابق خرج غصن من مركز الاعتقال أمام وسائل الإعلام العالمية مرتدياً زي عامل ياباني وقبعة وقناعاً في محاولة على ما يبدو لتجنب الصحافيين.

ويسمح النظام القضائي في اليابان للسلطات بإبقاء المشتبه بهم قيد التوقيف لفترات مطولة، وكثيراً ما تنتهي المحاكمات بالادانة، ما يثير سخطاً من خارج البلاد.

وتنتهي اليوم الاثنين الفترة القصوى أمام السلطات لاستجواب غصن، الذي هو من الناحية التقنية قيد الاحتجاز ما قبل المحاكمة. وتقول «نيسان» إن تحقيقات داخلية أظهرت «أدلة ملموسة على سلوك غير أخلاقي فاضح» من قِبل رئيس مجلس إدارتها السابق.

ويُعتقد أن زوجة غصن كانت رئيسة شركة مسجلة في الجزر العذراء البريطانية، تلقت جزءاً من مبلغ الخمسة ملايين دولار التي تم تحويلها من «نيسان»، لشراء يخت فخم. ونفت كارول غصن أيضاً أي مخالفة ونشطت أخيراً في وسائل الإعلام، إذ كتبت مقالة في «واشنطن بوست» دعت فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى التدخل للسماح لزوجها بالحصول على إخلاء سبيل بكفالة.

وعبر محامو غصن عن مواقف متحفظة بشأن حصوله على محاكمة عادلة نظراً إلى أن 99 في المئة من القضايا التي ينظر فيها القضاء تنتهي بإدانة.