إعادة فتح خط سكة حديد بين كمبوديا وتايلاند بعد 45 عاما

رئيس الوزراء الكمبودي هون سن (يسار) يلوح بجوار رئيس الوزراء التايلاندي بريوت تشان أو تشا أثناء ركوبهم القطار. (أف ب)
|

بويبيت، كمبوديا - أ ف ب - افتتح خط سكة حديد يربط كمبوديا وتايلاند رسميا الاثنين في محاولة لخفض مدة السفر وتعزيز التجارة بين الدولتين الجارتين في جنوب شرق آسيا.


وشهد رئيس الوزراء الكمبودي هون سن ونظيره التايلاندي برايوت تشان - أو - تشا مراسم توقيع عند نقطة حدودية تايلاندية قبل ركوبهما معا إلى مدينة بويبيت الكمبودية في قطار تبرعت به تايلاند.

وانطلق الرجلان في رحلتهما وسط هتافات الحشود المنتظرة التي كانت تلوّح بأعلام البلدين. ووصف سن رحلتهما بأنها "تاريخية" وشكر تايلاند على جهودها "لإعادة وصل السكك الحديد بين كمبوديا وتايلاند".

وأضاف أن هذا الخط الذي أعيد العمل به، سيساهم في تعزيز العلاقات بين بلاده والبلدان المجاورة الأخرى في جنوب شرق آسيا كما سيعزز الاقتصاد والتجارة. وحاليا، يبلغ حجم التجارة بين تايلاند وكمبوديا 6 بلايين دولار.

وأعادت كمبوديا العام الماضي افتتاح المحطة الأخيرة لخط سكة حديد بطول 370 كيلومترا يمتد من العاصمة بنوم بنه إلى الحدود التايلاندية. وموّل بنك التنمية الآسيوي إعادة بناء هذا الخط الذي كلّف 13 مليون دولار تقريبا.

وقد تضررت معظم خطوط السكك الحديد في كمبوديا التي بناها الفرنسيون في العهد الاستعماري جراء سنوات من الصراعات التي اجتاحت البلاد خلال فترة الحرب الباردة. ودمّر الجزء الذي يبلغ طوله 48 كيلومترا من المسار قرب بويبيت في العام 1973 بينما علق العمل بالجزء المتبقي من المسار إلى بنوم بنه لأكثر من عقد بسبب حالته السيئة.

وتضم هذه الدولة أكثر من 600 كيلومتر من مسارات القطارات الممتدة من حدودها الشمالية مع تايلاند إلى الساحل الجنوبي.