فرنجية من بيت "الكتائب" : للقيام بقراءة مالية جديدة الجميل: مقبلون على مشاكل كبيرة ومستعدون للتعاون

الجميل وفرنجية (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

أعلن رئيس تيار "المردة" الوزير السابق سليمان فرنجية، بعد لقائه رئيس حزب "الكتائب" النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، في حضور قيادتي "الكتائب" و"المردة"، "اننا موجودون ضمن الحكومة ولدينا موقفنا، والحوار مع الكتائب كان غنيا وشمل كل الامور"، مؤكدا ان "التنسيق مستمر مع الكتائب وسيستمر في المستقبل بكل المواضيع كي نخرج من الجو الاقتصادي والاجتماعي الذي نحن فيه".


وقال فرنجية: "ركزنا على الاقتصاد، وفي السياسة الشيخ سامي يعلم اننا في موقعين مختلفين ولكن الاهم عند اللبنانيين وخصوصا عند المسيحيين ان الاختلاف في الرأي ديموقراطي"، مشيرا الى ان "هناك الكثير من الامور التي تجمعنا في الموضوع اللبناني لا سيما مصلحة الناس وهذا ما سنبني عليه للمرحلة المقبلة".

وأكد فرنجية ان "القراءة المالية ضرورية، ويجب ان يكون لدينا طرح بديل ككل. وموقفنا كمردة ان هناك امورا جيدة وامورا خاطئة، وفي موضوع الكهرباء نرى ان الهيئة الناظمة ضرورية". واوضح ان "المطلوب تقليص النفقات في الموازنة والقيام بقراءة مالية جديدة وتقديم طرح بديل وهذه الإجراءات ضرورية جداً".

"المصالحة مع "القوات" لن تعود الى الوراء

وأعلن ان "المصالحة مع "القوات اللبنانية" لن تعود الى الوراء، ومن المؤكد اننا سنلتقي واللقاء هو المهم وليس مكانه".

من جهته، قال الجميل: "ما يجمعنا مع سليمان بيك وتيار المردة قيم مشتركة لا سيما الصدق والاخلاق، وهي أمور نادرة في الحياة السياسية".

اضاف: "نقول الحقيقة ولو ان هناك اختلافا في وجهات النظر وهذا ما يجعلنا نشعر بصداقة. سنحافظ على الحوار في المسائل التي نختلف فيها، هناك اختلاف في وجهات النظر في السياسة، ولكن في الاقتصاد ومصلحة لبنان في بعض الملفات نحن مستعدون للتعاون مع المردة وكل من يريد ان يضع يده بيدنا من أجل تحسين الحوكمة في البلد لمنع التعدي على حقوق الناس، خصوصا وأننا مقبلون على مشاكل كبيرة وخيارات كبيرة، وهناك ضرورة لوجود حوار ونقاش بين كل القوى السياسية لنرى ما هو الافضل للناس وللبلد ".

ورأى الجميل ان "الطعن الذي نستعد لتقديمه ليس ضد خطة الكهرباء حيث أن مشكلتنا هي لناحية عدم تطبيق القوانين واستبعاد الآليات الرقابية، والطعن الذي نحضره يتعلق بآليات الرقابة لا سيما الخصخصة والمحاسبة العمومية، ولا يؤثر على خطة الكهرباء، وهدف الطعن ضمان حسن تطبيق قانون الشراكة والتلزيمات والشفافية، من أجل أن تمشي "سيدر"، وسأرسله الى القوى السياسية".