محكمة يابانية توافق على إطلاق سراح غصن بكفالة 4.5 مليون دولار

كارلوس غصن. (أ ب)
طوكيو - أ ف ب |

وافقت محكمة يابانية اليوم (الخميس)، على منح كفالة لكارلوس غصن، ما يعني أن بإمكان رئيس "نيسان" السابق أن يخرج قريباً من مركز اعتقاله في طوكيو لتحضير دفاعه ضد اتهامات بمخالفات مالية متعددة.


وحددت محكمة منطقة طوكيو الكفالة بـ500 مليون ين (4.5 مليون دولار)، في وقت يواجه نجم عالم صناعة السيارات 4 اتهامات تراوح بين عدم الاعلان عن كامل راتبه إلى استغلال أموال شركة "نيسان" لمصالحه الشخصية.

ومن المرجح أن يطعن الادعاء في قرار المحكمة لتأخير الإفراج الفوري عنه، لكن إذاعة "أن أتش كي" العامة قالت إنه قد يغادر مركز الاحتجاز في موعد "أقربه اليوم الخميس".

وبموجب شروط الكفالة، لا يمكن لكارلوس غصن مغادرة اليابان وسخضع تحركاته واتصالاته لرقابة وقيود مشددة لمنع هروبه من البلاد أو التلاعب بالأدلة.

وينفي غصن كل التهم ويعتبرها "مؤامرة" من قِبل مسؤولي مجموعة "نيسان" الذين يعارضون مشروعه دمج المجموعة اليابانية مع شريكتها الفرنسية "رينو".

وتقدم فريق الدفاع بطلب إخلاء سبيل غصن بكفالة يوم الاثنين الماضي بعد اتهام موكلهم بالتربح على حساب "نيسان" في ما يتعلق بمبلغ 5 ملايين دولار.

وكان أخلي سبيل غصن أول مرة الشهر الماضي لكن أعيد إلقاء القبض عليه في الشهر الحالي بسبب الاتهامات الجديدة وأعيد إلى مركز الاحتجاز في طوكيو الذي أمضى فيه من قبل 108 أيام عقب القبض عليه أول مرة في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.