غوارديولا ينشد الهدوء بعد التقدم على ليفربول

غوارديولا أكد أن فريقه لم يضمن تحقيق الدوري. (أ ف ب)
مانشستر (المملكة المتحدة) - أ ف ب - |

حض المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا لاعبي فريقه مانشستر سيتي على الحفاظ على هدوئهم والمضي بثبات في مسعى الاحتفاظ بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بعد التفوق في "دربي" مانشستر ونيل أفضلية سباق اللقب مع ليفربول.


ورفع سيتي بنتيجة فوزه 2-1 على مضيفه مانشستر يونايتد في مباراة مؤجلة من المرحلة 31، رصيده الى 89 نقطة من 35 مباراة، مستعيدا صدارة الترتيب بفارق نقطة عن ليفربول قبل ثلاث مباريات من ختام الموسم، في سباق أمتار أخيرة يعد بأن يكون شديد الحماس بين فريق يبحث عن ثلاثية محلية هذا الموسم، وآخر ينشد لقب البطولة لأول مرة منذ 1990.

وقال غوارديولا بعد الفوز على ملعب أولد ترافورد بهدفي البرتغالي برناردو سيلفا والبديل الألماني لوروا سانيه "من المهم أن نبقى هادئين. لم نصبح بعد أبطالا الدوري ولا تزال أمامنا ثلاث مباريات صعبة. الأمر (المنافسة) مذهل بالنظر الى عدد النقاط الذي جمعناه نحن وليفربول".

ورأى أن "الفريقين يستحقان اللقب، لكن من غير الممكن أن يتوج سوى فائز واحد. الفريق الذي سيخسر لا يجب أن يندم لأنه قدم كل شيء. بفوز كهذا علينا ان نحتفل لأقصى حد، لكن علينا أن نبقى هادئين".

وأكد غوارديولا الذي يأمل في حصد لقب الدوري وكأس إنكلترا (يخوض النهائي الشهر المقبل ضد واتفورد) بعد لقب كأس الرابطة، أنه قال للاعبيه "لا تقرأوا غدا، لا تشاهدوا الشاشات، ارتاحوا فقط ونالوا قسطا وافرا من النوم ولنتجه الى خوض مباراة بيرنلي" هذا الأسبوع في المرحلة 36.

وتتبقى للفريقين المتنافسين ثلاث مباريات حتى نهاية الموسم، اذ يخوض ليفربول مباراتين على أرضه ضد هادرسفيلد (الجمعة) الذي هبط الى الدرجة الأولى وولفرهامبتون، تتوسطهما زيارة الى نيوكاسل الذي يشرف عليه الإسباني رافايل بنيتيز، المدرب السابق لـ "الحمر"، بينما يخوض سيتي مباراتين خارج أرضه ضد بيرنلي (السبت) وبرايتون، تتوسطهما استضافة ليستر سيتي، وهذا الموسم، اكتفى سيتي بخسارتين مقابل خسارة واحدة فقط لليفربول.