عبور سفينة حربية فرنسية في مضيق تايوان يستفز الصين

الفرقاطة الفرنسية "فندميير". (رويترز)
|

بكين، باريس – رويترز – مرّت سفينة حربية فرنسية من مضيق تايوان الاستراتيجي في 6 الجاري، بحسب ما أكد مسؤولان أميركيان لوكالة "رويترز" اليوم الخميس، في وقت تؤكد فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها على حرية الملاحة في الممرات المائية الدولية قرب الصين.


وقال المسؤولان إن "السفينة هي الفرقاطة الفرنسية فندميير، ولسنا على علم بمرور أي سفينة فرنسية من المضيق قبل ذلك". وردّت الصين على ما اعتبرته استفزازاً فرنسياً، بإلغاء دعوة فرنسا للمشاركة في عرض بحري احتفالاً بمرور 70 عاماً على تأسيس البحرية الصينية.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الصينية رن قوه شيانغ: "الجيش الصيني أرسل سفناً تابعة للبحرية تماشياً مع القانون والقواعد المتبعة لتحديد هوية السفينة الفرنسية وتحذيرها ومطالبتها بالمغادرة". وأكد أن الصين قدمت احتجاجاً شديد اللهجة لفرنسا.

ورفض الناطق باسم رئاسة أركان الجيش الفرنسي الكولونيل باتريك ستيجر التعليق على الحادث، بينما أكد مصدر مقرب من وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي لـ"رويترز" أن فرنسا تتواصل مع السلطات الصينية لمنع تفاقم الحادث.

وقال المصدر: "تمر البحرية الفرنسية عبر مضيق تايوان في المتوسط مرة في السنة من دون أن تقع حوادث أو رد فعل، وفرنسا تعيد التأكيد على التزامها بحرية الملاحة وفقاً للقانون البحري الدولي".