3.41 بليون صافي أرباح "سابك" في الربع الأول

سابك تعلن عن إرتفاع الارباح في الربع الأول. (واس)
الرياض- "الحياة" |

حققت الشركة السعودية لصناعات الأساسية "سابك" أرباحاً صافية بلغت 3.41 بليون ريال سعودي في الربع الأول من عام 2019، بزيادة قدرها 5 في المئة مقارنة بـ 3.24 بليون ريال سعودي حققتها في الربع السابق.


وبلغ إجمالي المبيعات خلال الربع الأول 37.37 بليون ريال سعودي، بانخفاض قدره 7 في المئة مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، وبانخفاض قدره 11 في المئة مقارنة بالربع السابق.

وعزت "سابك" هذا التغير في نتائج الربع الأول من عام 2019 م، مقارنة بالربع المماثل من عام 2018م، إلى تباطؤ نمو الطلب، فضلاً عن البداية البطيئة التي شهدتها الاقتصادات هذا العام، والمستوى العالي في المخزون.

وبين نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" يوسف بن عبدالله البنيان، خلال المؤتمر الصحافي عقد اليوم في الرياض، أن أداء "سابك" جاء قوياً على الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجه الأسواق العالمية.

وقال البنيان: لقد أظهرت "سابك" قوة ومرونة في أدائها المالي وفي ظل ظروف السوق الصعبة، وعلى الرغم من أن انخفاض أسعار البتروكيماويات الذي أثر سلبًا على نتائج "سابك" في الربع الأول، إلا أننا واصلنا تقديم أداء تشغيلي قوي، حيث حققنا أعلى مبيعات فصلية خلال الفترات الربعية الأربعة الأخيرة.

وأضاف: لا تزال "سابك" تمضي قدماً في مسيرة التحول التي بدأتها قبل ثلاث سنوات، ونواصل العمل لتحقيق تقدم في مجال المنتجات المتخصصة، والبقاء على المسار الصحيح في جهودنا التحولية في المغذيات الزراعية، ونعمل على دمج العمليات التشغيلية في شركتي "صدف" و "بتروكيميا"، بما يؤدي إلى زيادة الكفاءة وتعزيز القدرة التنافسية، ومن المتوقع الانتهاء من هذه الخطوة في النصف الثاني من عام 2019م.

وأردف البنيان يقول: الاستدامة تشكل محوراً للتركيز بالنسبة لشركة "سابك"، وذلك في سبيل دعم الاقتصاد الدائري، قمنا في نهاية العام الماضي بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة "بلاستيك إنيرجي"، التي يقع مقرها في المملكة المتحدة، حيث تمحورت الاتفاقية حول انتاج مواد لقيم للبتروكيماويات مُعاد تدويرها يتم استخدمها في مواقعنا في أوروبا، ومنذ ذلك الحين، حققنا إنجازاً آخر مهم فيما يتعلق بإنتاج بوليمرات مُعتمدة مُعاد تدويرها، وذلك باستخدام مواد لقيم مُنتجة من النفايات البلاستيكية المختلطة، كما أن "سابك" عضواً مؤسساً في "تحالف القضاء على النفايات البلاستيكية" البالغ عدد أعضائه 27، وهي مبادرة عالمية تضم عدداً من كبار مصنعي البلاستيك وبعض مصنعي السلع الاستهلاكية.