مسؤول قطري يصف المصريين بـ«الأعداء» ويرفض دخولهم بلاده

القاهرة - «الحياة» |

أعلن مسؤول قطري إن بلاده لن تمنح تأشيرات لمن تعتبرهم «أعداء» لها في إشارة إلى المصريين الراغبين في دخول البلاد.


وقال الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة في قطر أكبر الباكر، في تصريحات خلال مناسبة ترويجية لحملة للسياحة في الصيف إن الدوحة لن تسمح للمصريين بدخولها للمشاركة في فعاليات ترويجية تهدف إلى تعزيز قطاع السياحة.

وفي إشارة للمصريين الراغبين للمجيء إلى قطر، أضاف الباكر «لن تكون التأشيرة مفتوحة لأعدائنا.. ستكون مفتوحة لأصدقائنا. هل التأشيرات مفتوحة أمامنا للذهاب إلى هناك؟ لا. لماذا إذن ينبغي علينا فتح التأشيرات أمامهم؟ كل شيء بالمثل».

ولاقت تصريحات الباكر ردود فعل منددة عبر منصات التواصل الاجتماعي من قبل عرب ومصريين وأيضا مواطنين قطريين، واعتبر عضو مجلس النواب المصري مصطفى بكري، أن تصريحات المسؤول القطري حول المصريين ووصفهم بـ«الأعداء» يكشف عن «حجم عداء النظام القطري لكل ما هو عربي».

وقال بكري عبر حسابه في «تويتر»،: «نختلف مع النظام القطري، لكننا لا نختلف مع الشعب القطري الشقيق».

وأضاف: «نحن لا نهتم كثيرا بأقوالكم وتآمركم علينا، فنحن كفيلين بالرد، وكلامك هذا يكشف صهيونيتك وعداءك لكل ماهو عروبي».

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر في 2017 بسبب دعمها للإرهاب في المنطقة.