الليرة التركية تسجل أدنى مستوى في 8 أشهر أمام الدولار

عملة تركية. (رويترز)
|

اسطنبول، لندن - رويترز - تراجعت الليرة التركية متجاوزة مستوى 6.24 مقابل الدولار اليوم الخميس، لتسجل أضعف متسوى في 8 أشهر، وسط بواعث قلق بشأن إعادة انتخابات رئيس بلدية اسطنبول والتوترات قبيل محادثات تجارة أميركية - صينية.


وهوت الليرة إلى 6.2410 أمام الدولار، في أضعف مستوى منذ 24 أيلول (سبتمبر) الماضي، حيث انخفضت نحو 1 في المئة عن مستوى إغلاقها السابق عند 6.7190 أمام الدولار.

وبعد تقديم طعون على مدى أسابيع من حزب الرئيس رجب طيب أردوغان "العدالة والتنمية" وحليفه حزب "الحركة القومية"، قضت اللجنة التركية العليا للانتخابات أخيراً بإعادة انتخابات بلدية اسطنبول التي فازت فيها المعارضة بهامش ضئيل.

وأعلن حزب المعارضة الرئيس في تركيا اليوم الخميس إنه طلب رسمياً إلغاء تفويض أردوغان لأن المخالفات ذاتها التي يزعم حزب "العدالة والتنمية" أنها حدثت في انتخابات بلدية المدينة في 31 آذار (مارس) الماضي، شابت الانتخابات العامة التي أجريت العام الماضي.

ويخشى المستثمرون من أن قرار إعادة انتخابات اسطنبول في 23 حزيران (يونيو) المقبل سيتسبب في شهرين إضافيين من عدم التيقن بشأن خطة تركيا لإعادة التوازن والاستقرار إلى الاقتصاد.

وارتفع الين الياباني إلى أعلى مستوى في 3 أشهر أمام الدولار، في وقت يُقبل المستثمرون على العملة التي تُعتبر ملاذاً آمناً بفعل المخاوف من احتمال تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وتصدر الدولار الاسترالي، وهو مؤشر على آفاق الاقتصاد الصيني، والدولار واليوان الصيني في معاملاته الخارجية قائمة العملات المتأثرة سلباً بتصاعد التوترات التجارية. ونزل اليوان 0.5 في المئة إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر عند 6.838 ليتجه نحو تسجيل أسوأ انخفاض لأربعة أيام في سنة.

وبخلاف المرات السابقة حين استفاد الدولار من تصاعد المخاوف التجارية، دفع أحدث تهديد من الرئيس الأميركي دونالد ترامب بزيادة الرسوم الجمركية على الواردات الصينية خبراء السوق للتركيز على التأثير السلبي الذي سينال من واشنطن. ودفع احتمال تصاعد النزاع الين إلى الارتفاع على مدى الأيام الماضية.

وارتفع الين 0.3 في المئة مقابل الدولار إلى 109.640 ين، وهو أعلى مستوى في ثلاثة أشهر، ما يصل بمكاسب العملة إلى أكثر من 1 في المئة منذ بداية الشهر الجاري.