درّة: مسلسل "المايسترو" تجربة إنسانية مؤثرة في حياتي

مسلسل "المايسترو". (الحياة)
القاهرة – "الحياة" |

قالت الفنانة التونسية درّة إنها تعتبر مشاركتها في المسلسل التونسي "المايسترو" تجربة إنسانية مؤثرة في حياتها، وليس مجرد مشاركة عابرة بخاصة أن أحداث المسلسل مستوحاة من قصص حقيقية لعدد من الأطفال في إصلاحيات تونس.


وتجسد درة في هذا العمل دور "رقية"، وهي اختصاصية نفسية تقوم مع مدرس الموسيقى بتغيير حياة الأطفال من خلال الفن. ويعرض المسلسل على الشاشة التونسية، وهو من إخراج لسعد الوسلاتي وبطولة: أحمد الحفيان، فتحي الهداوي، غانم الزرلي، وجيهة جندوبي، شاكرة رماح، رياض حمدي، منتصر التبّان، مريم حسن، سناء الحبيب، مالك بن سعد، نذير بواب، حكيم بومسعودي، حسام الساحلي، وأميمة مطيمط.

ويطرح "المايسترو" تساؤلات هي: هل يستطيع الفنّ تغيير الواقع؟ هل أصبح من الضروري مراجعة النظم الردعيّة بالمؤسسات الإصلاحيّة؟ هل تقوم الإصلاحيّات فعلاً بدورها في الإصلاح والتأهيل؟ كيف يمكن إدماج من زلّت بهم القدم وهم أحداث من جديد في المجتمع؟