حضور شبابي لافت في المسلسلات الرمضانية المصرية

لقطة من مسلسل "لآخر نفس" ("الحياة")
القاهرة - سعيد ياسين |

تشهد المسلسلات المصرية التي تعرض طيلة شهر رمضان، عودة عدد من الفنانين إلى الدراما بعد غياب تراوح بين عامين و14 عاماً، كما يغيب آخرون عن ماراثون السباق الرمضاني بعدما حضروا العام الماضي أو في الأعوام السابقة، ويواصل فريق ثالث ظهوره المتتالي. ومن هذا الفريق أمير كرارة الذي يجسد بطولة الجزء الثالث من "كلبش"، بعدما ارتبط الجمهور المصري بشخصية "سليم الأنصاري" التي لعبها في الجزئين السابقين. ويواصل محمد رمضان الذي قدم العام الماضي "نسر الصعيد" حضوره عبر مسلسل "زلزال" الذي تدور أحداثه في فترة زلزال العام 1992، حول رجل يشتري منزلاً بأقساط محددة المدة والقيمة، وعندما يحين موعد سداد القسط الأخير، يطالب صاحب المنزل بتسجيل البيت باسمه والتنازل عن ملكيته، لكن البائع يماطل حتى يقع الزلزال الذي يموت فيه المشتري، وينهار المنزل، ويرفض البائع تسليم قطعة الأرض التي كان المنزل يقع عليها لورثة المشتري، ما يخلق صداماً بينه وبين الوريث الذي يرتبط بعلاقة حب مع ابنة البائع.


ويحضر هاني سلامة بـ "قمر هادي" من خلال شخصية شاب يفقد الذاكرة بعد تعرضه لحادث، ثم يتذكر بعض الأشياء، وتتغير شخصيته عندما يظهر القمر في السماء.

ويواصل علي ربيع حضوره بـ "فكرة بمليون جنيه"، ويجسد فيه شخصية طالب في كلية الهندسة يرث مليون جنيه عن أحد قاربه، فيبدأ في تحقيق أمنيته وهوايته في أن يصبح مخترعاً مشهوراً، ويقرر إنفاق المبلغ على الاختراعات، ويبدأ البحث عن المخترعين الجدد لمساعدتهم.

وتحضر غادة عبدالرازق من خلال "حدوتة مرّة" الذي يدور حول سيدة تدعى "مرّة" تعيش مأساة عائلية تهدد مستقبلها. ويواصل ياسر جلال حضوره بـ "لمس أكتاف"، ويجسد فيه شخصية "مصارع" يتورط في أعمال إجرامية، وعندما يقرر التوبة رغبة في عيش حياة آمنة مستقرة، تتم مطاردته من عصابات ورجال المافيا.

وبعدما قدم مصطفى شعبان العام الماضي "أيوب"، يقدم هذا العام "أبو جبل" الذي تدور أحداثه حول رجل يموت أولاده الثلاثة، ويدخل في صراعات مع عائلته وإخوته، في رحلة بحثه عن قاتل أطفاله.

وتواصل مي عز الدين حضورها بـ "البرنسيسة بيسة"، وتجسد فيه شخصيتين، الأولى لفتاة شعبية، تعمل في مجال الأفراح، وترث مدرسة من عمها، والثانية الجدة التي تعيش معها، وفي شكل كوميدي تفرض إتاوات على أهل المنطقة.

ويواصل حمادة هلال حضوره بـ "ابن أصول"، ويجسد فيه شخصية شاب من عائلة ثرية يعمل في تجارة الألماس مع والدته، ثم يصاب بهلوسات ويظن أن بعض الأشخاص يحاولون قتله، ويسعى إلى إقناع عائلته بما يعتقد، ثم يكتشف تورط جده. وتقوم دينا الشربيني بالبطولة المطلقة للعام الثاني على التوالي من خلال "زي الشمس"، وتقدم فيه شخصية محامية يتعرض شقيقها للقتل على يد مجهول، فتبدأ في البحث عن قاتله، وتشير أصابع الاتهام إلى تورط العديد من المقربين له.

وبعدما تشاركت إيمي سمير غانم وحسن الرداد العام الماضي في "عزمي وأشجان"، انفصلا درامياً هذا العام، إذ تقدم ايمي "سوبر ميرو"، وتجسد فيه شخصية بطلة خارقة تعمل صحافية في إحدى المجلات، وتمر بكثير من المواقف الكوميدية، ويقوم الرداد ببطولة "الزوجة 18"، ويجسد فيه شخصية رجل أعمال شاب يتورط في مشاكل كثيرة بسبب تعدد زيجاته.

ومن أبرز العائدين بعد غياب، محمد رجب الذي كان آخر مسلسل رمضاني له "آدهم الشرقاوي" في عام 2008، ويعود من خلال "علامة استفهام"، ويجسد فيه شخصية شاب ثري، يظهر وجه جديد له بسبب ماضيه الخفي الذي يتضح تدريجياً. وتعود حلا شيحة من الاعتزال بعد غياب 14 عاماً، منذ مشاركتها في مسلسل "راجع لك يا اسكندرية" أمام خالد النبوي في عام 2005، حيث تشارك مع محمد رمضان في "زلزال". كما يعود عدد من الفنانين بعد غياب عامين فقط، ومنهم أحمد السقا الذي يعود من خلال "ولد الغلابة"، ويجسد فيه شخصية شاب صعيدي يعمل مدرساً في مدرسة حكومية، وبسبب ظروفه الصعبة يعمل سائقاً لدى رجل ثري تحدث بينهما خلافات كبيرة. كما يعود عمرو سعد في "بركة"، ويجسد فيه شخصية شاب يحضر من الصعيد مع والدته، ويعيشان في القاهرة، ثم يتورط في مشاكل كثيرة بسبب بعض أصحاب النفوذ. ويعود محمد إمام في "هوجان" الذي يجسد فيه دور شاب مُلقب من أهل منطقته الشعبية بـ "هوجان"، لكونه من ذوي القدرات الخارقة، ويحقق شهرة واسعة بمرور الوقت، ويصبح واحداً من صفوة المجتمع. كما تعود ياسمين عبدالعزيز في مسلسل "لآخر نفس"، وتجسد فيه شخصية مهندسة تتعرض لمواقف صعبة، عقب وفاة زوجها ضابط الشرطة، وتقوم برعاية ابنتها وابنها، ثم تكتشف أشياء مثيرة لم تكن تعلمها عن زوجها. وتطل دنيا سمير غانم بـ "بدل الحدوتة تلاتة" الذي يدور حول 3 قصص، يتم تناول كل قصة في 10 حلقات عن موضوع وشخصية مختلفة. وتعود فيفي عبده وحورية فرغلي معاً من خلال "مملكة الغجر" الذي يدور حول عالم الغجر وحياتهم وطقوسهم اليومية.

وفي مقابل هؤلاء، يغيب عدد آخر من الفنانين من مختلف الأجيال لأسباب إنتاجية وتسويقية، أو نتيجة توقف تصوير مسلسلات البعض، ومن هؤلاء يحيي الفخراني ويسرا وسميرة أحمد وليلي علوي والهام شاهين وعادل أمام وطارق لطفي وليلي علوي والهام شاهين ويوسف الشريف ونيللي كريم وهند صبري ومنة شلبي وخالد النبوي وأحمد عز وكريم عبد العزيز وعمرو يوسف.