الاتحاد الدولي يوسّع عقوبة الوكيل رايولا

رايولا قلل من مضاعفات العقوبة على اللاعبين الذين يمثلهم (أ ف ب)
باريس - أ ف ب |

- قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إيقاف الوكيل الشهير للأعمال الإيطالي- الهولندي مينو رايولا مع قريبه وشريكه فينتشنزو عن العمل في كافة أنحاء العالم لمدة ثلاثة أشهر وشهرين توالياً.


وذكر «فيفا» في بيان: «قررت لجنة الانضباط في فيفا توسيع العقوبة التي فرضها الاتحاد الإيطالي لكرة القدم على الوكيلين كارمين (مينو) وفينتشنزو رايولا لتصبح دولية».

وكان رايولا أكد عزمه على اللجوء الى القضاء ضد عقوبة إيقافه عن العمل ثلاثة أشهر فرضها بحقه الاتحاد الإيطالي للعبة، من دون أن يحدد أسبابها، ما سيحول دون قيام رايولا الذي يتولى إدارة أعمال لاعبين مثل الفرنسي بول بوغبا (مانشستر يونايتد الإنكليزي) والإيطالي ماريو بالوتيلي (مرسيليا الفرنسي) والمهاجم الشاب مويز كين (يوفنتوس الإيطالي)، بأي نشاط في الأشهر المقبلة.

وفي بيان تعليقاً على العقوبة، تعهد وكيل الأعمال باللجوء الى القضاء لمواجهة اتحاد إيطالي اعتبر أنه «ضعيف وغير موجود».

وقال الوكيل البالغ من العمر 51 عاماً: «الإيقاف الإيطالي ليس مفاجئاً، للأسف»، مضيفاً: «أعتقد أن الاتحاد الإيطالي لم يغفر لي انتقاداتي لدوره في الحالة المزرية لكرة القدم الإيطالية، إضافة الى دوره في الجولة الأخيرة من مشكلة العنصرية» التي تصيب ملاعب الكرة المحلية.

واعتبر رايولا أن العقوبة التي تمنعه إبرام اتفاقات مع الأندية الإيطالية في الفترة المحددة «لن تكون لها مضاعفات على اللاعبين الذين أمثلهم».