نور الدين السافي: الشعر والفلسفة يجتمعان في محبة الحكمة

نور الدين السافي في لقاء أدبي مكة
مكة المكرمة - «الحياة» |

أوضح أستاذ الفلسفة الدكتور نورالدين السافي أن الإنسان هو الكائن الوحيد القادر أن يفعل، مشيراً إلى أن الفعل هو جوهر العملية الشعرية، وأن الشعر والفلسفة يجتمعان في محبة الحكمة والجمال.


وقال السافي في لقاء نظمه نادي مكة الثقافي الأدبي أخيراً، ضمن فعاليات جماعة شعر، وأداره الشاعر الشاب عمار البطحاني، إن الشعر يتوافر في «الحكمة الإنتاجية» التي يظهر فيها الإنسان فاعلاً، منتجاً، مبدعاً. وذكر أن ما يميز الشاعر عن العالم أنه «صانع القول وموجده، وأخطر إنتاج للإنسان هو القول، في حين أن (العالم)، يقرأ ما هو موجود.. والشعر هو الأسمى، لأن العملية الإبداعية تترجم من خلال اللسان الذي هو ميزة الإنسان.. والشاعر الحقيقي هو الذي يعيش الحالة في داخله، ويعبّر عنها في القول من خلال فضاء إبداعي واسع».

وفي المداخلات، أثنى الدكتور عبدالعزيز الطلحي على أسلوب فارس الأمسية في بسط الأفكار وربط المفاهيم. كما نوّه الشاعر رداد الهذلي والشاعر عبدالله آل جازان والشاعرة نورة الشمراني بما قدمه الدكتور نورالدين من معلومات وأفكار وطروحات.