مقتل مخرج خلال تصويره وثائقياً عن العنف في كولومبيا

المخرج القتيل (العربية الانكليزي)
بوغوتا - أ ف ب – |

قتل مخرج سينمائي كولومبي أثناء تصويره فيلماً وثائقياً قصيراً عن ضحايا العنف في شمال شرقي البلاد، وفقاً للسلطات المحلية.


وكان المخرج ماوريسيو ليزاما يجمع شهادات من أشخاص كانوا عرضة للعنف أثناء الحرب الأهلية، عندما أطلق عليه النار أربعة رجال مسلحين في بلدة أراوكويتا في مقاطعة أراوكا، كما قال الحاكم ريكاردو أريفالو لصحف محلية.

ونسب أريفالو عملية الاغتيال إلى مجموعة منشقة من حركة "فارك" (القوات المسلحة الثورية الكولومبية) رفضت اتفاق السلام الذي وقعته المنظمة والحكومة الكولومبية في تشرين الثاني (نوفمبر) 2016.

وكان الوثائقي الذي يحمل اسم "مايو" مكرساً لممرضة قتلت في هذه المنطقة.

وتعد أراوكا الواقعة عند الحدود مع فنزويلا مركزاً رئيساً للتجارة في المخدرات وتهريبها.

وفي هذه المنطقة يوجد منشقون من "فارك" من دون قيادة موحدة تقدر السلطات الكولومبية عددهم بنحو 1700 شخص، إضافة إلى قوات خاصة تابعة لمجموعة "جيش التحرير الوطني" (إي إل ان) وهي آخر ميليشيا نشطة في كولومبيا.