الأمم المتحدة: إعادة الانتشار في الحديدة تسير وفق الخطط الموضوعة

الحديدة - أ ف ب |

أكّدت بعثة الأمم المتحدة المكلّفة الإشراف على تنفيذ اتفاقات هدنة في الحديدة غرب اليمن اليوم (الأحد)، أن عملية «إعادة الانتشار»، التي تنص على انسحاب الميليشيات الحوثية من موانئ المحافظة، تسير وفق «الخطط الموضوعة».


وقالت البعثة: «مضى اليوم الأول من إعادة انتشار قوات (الحوثيين) من الموانئ الثلاثة الحُديدة والصليف ورأس عيسى، وفقاً للخطط الموضوعة».

وتابعت: «جرت مراقبة الموانئ الثلاثة في وقت واحد من قبل فرق الأمم المتحدة عند خروج القوات العسكرية من الموانئ، وتولى خفر السواحل مسؤولية الأمن فيها»، مشيرة إلى أن الأيام التالية ستركز على إزالة المظاهر المسلحة والألغام.

ولفتت البعثة إلى أنها ستجري «تحقيقاً رسمياً» لعملية انسحاب المتمردين من الموانئ يوم الثلثاء.

وأعلن المتمردون اليمنيون أمس (السبت)، تنفيذ «انسحاب أحادي الجانب» من الموانئ في محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، مؤكدين أنه يأتي نتيجة لرفض القوات الموالية للحكومة تنفيذ اتفاق تم التوصل إليه في السويد في كانون الأول (ديسمبر) الماضي.