محكمة تركية تصدر 53 حكما بالسجن المؤبد على مدبر تفجير

محكمة تركية تصدر حكماً بالسجن المؤبد على رجل متهم بتدبير عملية تفجير. (الحياة)
|

اسطنبول- رويترز - أصدرت محكمة تركية اليوم الاثنين حكما بالسجن المؤبد على رجل تقول السلطات إنه دبر عملية تفجير أودت بحياة عشرات الأشخاص في 2013 قرب الحدود السورية.


وانفجرت سيارتان ملغومتان في مدينة ريحانلي الحدودية في إقليم هاتاي يوم 11 أيار (مايو) العام 2013. وفي ذلك الوقت اتهمت تركيا جماعة موالية للرئيس السوري بشار الأسد بتنفيذ الانفجار المزدوج. ونفت سورية أي دور لها.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء إن المحكمة حكمت على يوسف نازك (34 عاما) وهو مواطن تركي بالسجن المؤبد بلا عفو عن أي جزء من العقوبة بتهمة تقويض وحدة الدولة وأصدرت ضده 52 حكما مماثلا بواقع حكم عن كل قتيل في التفجيرين.

ومضت الوكالة تقول إن المحكمة عاقبت نازك أيضا بالسجن 5306 سنوات وستة أشهر عن جرائم أخرى مختلفة شملت الشروع في قتل 130 شخصا والانتماء لمنظمة إرهابية مسلحة والاحتفاظ بمتفجرات غير مصرح بحيازتها بقصد استخدامها في نشاطات منظمة إرهابية.

وقال مسؤول أمني تركي في أيلول (سبتمبر) إن أفراد وكالة الاستخبارت التركية اعتقلوا نازك في سورية في منطقة اللاذقية الخاضعة لسيطرة دمشق.

وذكرت وكالة الأناضول آنذاك أن نازك اعترف بتلقي أوامر من المخابرات السورية بتدبير الهجوم في تركيا وأنه رتب نقل المتفجرات.

وصدرت بالفعل أحكام بالسجن على 22 آخرين خلال العام الماضي لصلتهم بالتفجير المزدوج.

ويقيم آلاف اللاجئين السوريين في ريحانلي. وبعد سلسلة تفجيرات في المنطقة شددت تركيا إجرات تأمين الحدود مع سورية التي تمتد 900 كيلومتر.

وتركيا من أكبر داعمي المعارضة المسلحة التي تقاتل القوات الحكومية السورية خلال سنوات الصراع الثماني. وتستضيف نحو 3.5 مليون لاجئ سوري.