"غوغل" تطلق نسختها الثانية لمسابقة تدعم المشاريع الاجتماعية في فرنسا

"غوغل" تعتزم مكافأة 10 منظمات غير حكومية ومؤسسات تضع الأدوات الرقمية في متناول الجميع. (واشنطن بوست)
باريس - أ ف ب |

أطلقت المؤسسة التابعة للعملاق "غوغل" التي تعنى بالمبادرات الاجتماعية نسختها الثانية من مسابقة "إمباكت تشالنج" في فرنسا لدعم مشاريع اقتصاد اجتماعي وتضامني.


وبعد النسخة الأولى من هذه المسابقة التي أقيمت للمرّة الأولى في فرنسا سنة 2015، تعتزم المؤسسة مكافأة 10 منظمات غير حكومية ومؤسسات تضع الأدوات الرقمية في متناول الجميع، خصوصاً لأغراض البحث عن عمل. ويبقى باب الترشيحات مفتوحاً حتى 5 تموز (يوليو).

وخلال قمّة "تيك فور غود" التي نظّمت في قصر الإليزيه سنة 2018، تعهّدت "غوغل.أورغ" تقديم 100 مليون دولار على خمس سنوات لمنظمات غير حكومية تعنى بالبحث عن فرص عمل في أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط.

وقدّمت المجموعة 20 مليون دولار في سنة، وفق ما كشفت جاكلين فولر رئيسة الأعمال الخيرية في "غوغل".

وخصّص جزء كبير من هذه الأموال (3 ملايين دولار) لمشاريع تنشط في فرنسا، من قبيل منظمة "جينيرايشن" غير الحكومية التي أطلقتها شركة الاستشارات "ماكنزي" والتي تعتزم تطوير برنامج تدريب على المهن الداعمة لخدمة الزبائن موجّه "إلى الشباب البعيدين من سوق العمل".

وصرّحت فولر: "في ظلّ التغيّر الديموغرافي وأتمتة الاقتصاد وعولمته... يجب علينا أن نصقل مهاراتنا طوال مسيرتنا. ولن تحلّ غوغل هذه المشكلات بمفردها، بل هي تقف الى جانب الحكومات والمجتمع المدني والجهات الفاعلة في السوق لتتشارك معها رساميلها وخبرتها".

وتؤكّد "غوغل" التي غالباً ما تُنقد على تدابيرها لتجنّب الضرائب، أنها تستثمر كلّ سنة 1 في المئة من أرباحها الصافية لمساعدة مشاريع أخرى.