بيونغيانغ تطالب واشنطن بإعادة سفينة شحن مُصادَرة

السفينة الكورية الشمالية (أ ب)
سيول - أ ف ب، رويترز |

وصفت كوريا الشمالية مصادرة الولايات المتحدة إحدى سفنها الاسبوع الماضي، بتهمة انتهاك العقوبات الدولية، بأنها "عمل سرقة غير مشروع" وطالبت بإعادة السفينة.


وكان القضاء الأميركي أعلن الخميس الماضي مصادرة سفينة الشحن الكورية الشمالية "وايز أونست"، المُتهمة بانتهاك العقوبات الدولية عبر تصديرها فحماً واستيرادها آلات.

صودرت السفينة العام الماضي في إندونيسيا، اذ أن قبطانها ملاحق من السلطات الاندونيسية. وفي تموز (يوليو) الماضي، أطلقت السلطات الاميركية آلية مصادرة.

واعتبرت وزارة الخارجية الكورية الشمالية ان هذه المصادرة تتعارض مع مضمون إعلان مشترك وقّعه الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، خلال قمتهما الاولى في سنغافورة في حزيران (يونيو) 2018، وتشكّل "امتداداً لطريقة الحسابات الأميركية لتركيع (بيونغيانغ) بأساليب أقصى الضغوط".

وقال ناطق باسم الوزارة: "ارتكبت الولايات المتحدة عمل سرقة غير مشروع، عبر مصادرتها سفينة الشحن التابعة لنا، مستندة الى قرارات مجلس الأمن حول العقوبات. على الولايات المتحدة ان تدرك عواقب أعمالها الشبيهة بأعمال عصابات، وتعيد سفينتنا من دون تأخير". وأضاف أن "أكبر خطأ في الحسابات" هو أن تعتقد واشنطن بأن تستطيع السيطرة على الشمال بالقوة.