غوتيريش يعلن في كرايست تشيرش خطة دولية لمكافحة "خطاب الكراهية"

غوتيريش يضع زهوراً تكريماً لضحايا المجزرة (أ ف ب)
ويلينغتون - أ ف ب، رويترز |

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أنه يسعى إلى إعداد خطة دولية لمكافحة تيار خطاب الكراهية، وذلك خلال زيارته مسجداً في نيوزيلندا قُتل فيه عشرات المصلين.


وزار غوتيريش مسجد النور، حيث قتل مسلح استرالي اكثر من 40 شخصاً في 15 آذار (مارس) الماضي، خلال مجزرة استهدفت مسجدين في مدينة كرايست تشيرش جنوب نيوزيلندا، اوقعت 51 قتيلاً. وبثّ الجاني جريمته مباشرة على "فايسبوك".

وقال غوتيريش خلال لقائه ناجين وأسر ضحايا: "أدرك أن ما من كلمات تخفّف من الألم والحزن والأسى، لكنني أريد أن آتي هنا شخصياً لنقل المحبة والدعم والإعجاب التام والكامل".

ونبّه الى ان "خطاب الكراهية ينتشر بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تُتخذ منصّة للتزمت، وعلينا ضبطه وإبداء التضامن رداً على التصاعد الخطر للكراهية"، مضيفاً: "لا مكان لخطاب الكراهية، لا على الانترنت ولا خارجها".

وأعلن أنه طلب من أداما دينغ، مستشاره الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية، "تشكيل فريق للأمم المتحدة يعدّ خطة عمل دولية ضد خطاب الكراهية".