توقيف 7 مراهنين في فرنسا على خلفية تلاعب في الدوري الجزائري

فريق وفاق سطيف متورط في المراهنات. (أ ف ب)
|

باريس - أ ف ب - أوقف سبعة مراهنين الثلثاء في شرق فرنسا في إطار تحقيق حول شكوك بالتلاعب بنتيجة مباراة في بطولة الجزائر متورط فيها وفاق سطيف، أحد اكبر الأندية في البلاد، حسب ما ذكرت مصادر قريبة من التحقيق لوكالة "فرانس برس".


وانتهت المباراة بفوز دفاع تاجنانت على وفاق سطيف 3-2، وسجلت ثلاثة من الأهداف الخمسة من ركلات جزاء.

وفتحت نيابة مدينة نانسي الفرنسية، حسب المصادر، تحقيقا بسبب مراهنات مشبوهة تم تحديدها في المنطقة لاسيما حول مدينة متز.

وأكد أحد المصادر أنه تمت المراهنة بالآلاف من اليورو على النتيجة الصحيحة، وأوضح لوكالة فرانس برس "المبالغ التي تمت المراهنات بها ليست خيالية، لكن النتيجة صحيحة، وكانت النسبة 40 إلى واحد، ما يعني أن الأرباح المتحققة بلغت عشرات الآلاف من اليورو".

وأوقفت شرطة منطقة "مورت إي موسيل" المتخصصة بمكافحة هذا النوع من المراهنات، سبعة أشخاص، ويعمل المحققون على تحديد العلاقة بين المراهنين وأطراف المباراة.

ويعد وفاق سطيف من أكثر الأندية الجزائرية فوزا بلقب البطولة المحلية مع ثمانية ألقاب إضافة إلى لقبين في دوري أبطال إفريقيا (1988 و2014).

وفي 2018، أذاعت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) تحقيقا يصف فيه شهود لم يكشفوا هوياتهم، الفساد كظاهرة منتشرة في كرة القدم الجزائرية.