"مسرح القصبة" يفتح أبوابه للأفلام العربية في رمضان

لقطة من الفيلم اللبناني "من السماء". (الحياة)
رام الله – "الحياة" |

يستضيف مسرح القصبة في رمضان مجموعة أفلام عربية، منها خمسة أفلام تتولى توزيعها شركة "ماد سولوشينز"، وهي فيلم التحريك "البرج" للمخرج ماتس غرورد، و"الرحلة" للمخرج محمد الدراجي، و"علي معزة وإبراهيم" للمخرج شريف البنداري، و"من السماء" للمخرج وسام شرف، و"ولدي" للمخرج محمد بن عطية.


ويعد مسرح وسينماتك القصبة مؤسسة ثقافية فلسطينية غير حكومية متخصصة تأسست في 1970 بالقدس، وفي عام 2000 تم افتتاح المسرح في مدينة رام الله. ويعمل المسرح على تفعيل الحياة الثقافية في فلسطين من خلال إنتاج واستضافة عروض فنية، إضافة إلى عرض الأفلام السينمائية اليومية وتنظيم الأسابيع والمهرجانات السينمائية المتخصصة.

ويعرض فيلم "البرج" الخميس المقبل، وهو فيلم تحريك من تأليف وإخراج ماتس غرورد، ويقوم بالأداء الصوتي للشخصيات رومانيا عدل كسرافي، محمد بكري، نجلاء سعيد ومراد حسن، ومن إنتاج نرويجي سويدي فرنسي مشترك، ويحكي قصة الطفلة وردي صاحبة الـ 11 عاماً، والتي تعيش في مخيم للاجئين الفلسطينيين، وتتعرف إلى تاريخ عائلتها من خلال قصص يحكيها لها ثلاثة أجيال سابقة من اللاجئين.

أما فيلم "الرحلة" فيعرض في 23 الشهر الجاري، وتدور قصته في بغداد عام 2006، حيث تستعد سارة للقيام بفعل مرعب إنسانياً، لكن مواجهة غير متوقعة وغريبة تمنحها فرصة لتشهد عواقب فعلها التدميري.

"الرحلة" من بطولة زهراء غندور وأمير جبارة ومن تأليف إيزابيل ستيد ومحمد الدراجي الذي يتولى إخراجه أيضاً.

ويعرض فيلم "علي معزة وإبراهيم" في 25 الشهر الجاري، ويروي قصة حب عجيبة يعيشها الشاب "علي" في إحدى المناطق الشعبية المهمشة، حيث ينطلق في رحلة بأنحاء مصر بتوصية من معالج روحاني، بصحبة "إبراهيم" الذي يصل الى حافة الجنون بسبب أصوات غريبة لا يسمعها غيره، ليكتشف الاثنان، وأهل المنطقة كلها، المغزى الحقيقي لكل ما مرّ بهما من أحداث غريبة.

الفيلم من إخراج شريف البنداري وتأليف أحمد عامر عن قصة سينمائية لإبراهيم البطوط، وبطولة علي صبحي وأحمد مجدي، بالاشتراك مع سلوى محمد علي وناهد السباعي، وإنتاج شركة فيلم كلينك للمنتج محمد حفظي مع ترانزيت فيلمز للمنتج حسام علوان وشركة Arizona Productions بفرنسا للمنتج غيوم دي سي.

ويقدم مسرح القصبة فيلم "من السماء" في 30 الشهر الجاري، وتدور القصة حول "سمير"، مقاتل الميليشيات السابق الذي كان يُعتقد أنه ميت ويعود بعد غياب 20 عاماً إلى حياة "عُمر" أخيه الصغير الذي يعمل حارساً شخصياً في بيروت. ووسط أحداث درامية وكوميدية، يواجه سمير تغيرات جذرية في بلدٍ لم يعد يتذكره.

الفيلم من إخرا وسام شرف وبطولة رائد ياسين، سعيد سرحان، يمنى مروان، رودريغ سليمان وجورج ملكي، وهو إنتاج لبناني فرنسي مشترك من خلال شركتي né à Beyrouth Films وAurora Films.

ومن تونس يعرض مطلع الشهر المقبل فيلم "ولدي" الذي شهد عرضه العالمي الأول في الدورة السابقة من مهرجان كان السينمائي الدولي ضمن برنامج نصف شهر المخرجين، ويروي قصة "رياض" الذي يفاجأ بالتحاق ابنه "سامي" بأحد التيارات المتطرفة في سورية.

الفيلم من تأليف وإخراج محمد بن عطية، وإنتاج شركات "نوماديس إيمدج" للمنتجة درة بوشوشة و"لي فيلم دو فليوف" و"تانيت فيلم"، ومن بطولة محمد ظريف ومنى الماجري وزكريا بن عايد وإيمان الشريف وتايلان منتاس وطارق قبطي.