كوريا الشمالية تشكو "جفافاً شديداً"

يسيران بين حقول ذرة في كوريا الشمالية (أ ب)
سيول - أ ف ب |

أعلنت كوريا الشمالية تراجع منسوب الأمطار وهطول الثلوج هذه السنة في البلاد، الى أدنى مستوى منذ 37 سنة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية بهطول 54,4 ميليمتر من الامطار او الثلوج، منذ كانون الثاني (يناير) حتى مطلع الشهر الجاري هذه السنة، وهذه أدنى كمية متساقطات منذ الفترة ذاتها عام 1982، ووصفت الوضع بأنه "جفاف شديد".

والشهر الماضي حذر برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة لدى الامم المتحدة، في تقرير مشترك، من أن محاصيل كوريا الشمالية السنة الماضية بلغت أدنى مستوياتها منذ عام 2008، وأن 10 ملايين شخص (40 في المئة من عدد السكان) في حاجة ماسة الى مساعدات غذائية.

ووَرَدَ في التقرير أن "الوضع قد يتدهور في شكل إضافي، خلال الموسم الممتد من أيار الى أيلول (سبتمبر)، في حال لم يتم القيام بأعمال إنسانية ملحّة".

وشدد مسؤول في وزارة التوحيد الكورية الجنوبية على "ضرورة" إرسال مساعدات غذائية الى الشمال، بين أيار وأيلول.

وكانت سيول تريد عام 2017 أن ترسل الى بيونغيانغ مساعدات غذائية قيمتها 4,5 مليون دولار، عبر برنامج الغذاء العالمي. وأعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدعم خطة سيول لإرسال مساعدات إنسانية الى الشمال.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر حذرت الأسبوع الماضي من أن الجفاف الذي بدأ قبل موسمه هذه السنة في كوريا الشمالية يمكن أن يزيد "الجوع وسوء التغذية والمشكلات الصحية" التي يعاني منها "آلاف من الأطفال والنساء الحوامل".

وأضافت: "حتى قبل هذا الجفاف، كان طفل من أصل 5 تقلّ أعمارهم عن 5 سنوات، يعاني من تأخر في النموّ بسبب سوء التغذية. نحن قلقون من ألا يتمكّن هؤلاء الأطفال من تحمّل ضغوط إضافية".