المكسيك تنشئ قاعدة بيانات للمقابر الجماعية

امرأة تسير عبر صور لأشخاص مفقودين خلال مسيرة لمطالبة الحكومة المكسيكية بالإجابة عن مكان أحبائهم. (أ ف ب)
مكسيكو - أ ف ب |

أعلنت المكسيك الثلثاء أنها أنشأت قاعدة بيانات لكل المقابر الجماعية التي اكتشفت في السنوات الأخيرة حيث تعاني البلاد من موجة من العنف المرتبط بالمخدرات.


وقال الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الذي تولى منصبه في كانون الأول (ديسمبر) إن حكومته تريد أن تنهي مسألة المقابر التي تكتشف باستمرار في أنحاء البلاد وآلاف الجثث التي عثر عليها فيها ويعتقد أن معظمهم ضحايا كارتلات المخدرات.

وألقى باللوم على الرؤساء السابقين لأنهم أورثوه "تركة" الحرب العسكرية على المخدرات التي صاحبت دوامة من العنف منذ أن شنتها الحكومة على الكارتلات في العام 2006. وقال خلال مؤتمر صحافي "علينا أن نخبر الناس بوجود هذه المقابر. رغم أنه قد يسبب لهم الألم لكننا في حاجة إلى معرفة ما حدث بالفعل وللأسف لا يزال يحدث".

وأوضح وكيل وزارة حقوق الإنسان في المكسيك أليخاندرو إنسيناس أن قاعدة البيانات تغطي المقابر التي عثر عليها خلال العشرين سنة الماضية. وقد احتفظت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمثل هذه الأرقام، إذ سجلت وجود 855 قبرا يضم 1548 جثة في الفترة بين العامين 2007 و2016.

لكن البحوث المستقلة تشير إلى أنه قد يكون هناك أكثر من ذلك بكثير. وقد أشار مسح إلى وجود 978 قبرا يضم 2884 جثة. وهناك أكثر من 40 ألف شخص مفقود في المكسيك. وقد قتل أكثر من 250 ألف شخص منذ العام 2006 عندما نشر الرئيس السابق فيليبي كالديرون الجيش لمحاربة كارتلات المخدرات.