سيلينا غوميز تندّد بالتأثير السلبي لشبكات التواصل على أبناء جيلها

V-8
|

باريس - أ ف ب – ندّدت الفنّانة الأميركية سيلينا غوميز التي يتابع حسابها على "إنستغرام" نحو 150 مليون مشترك بالتأثير السلبي لشبكات التواصل الاجتماعي على أبناء جيلها.


وقالت خلال مؤتمر صحافي في مهرجان كان حضرته مع طاقم فيلم "ذي ديد دونت داي" الذي تشارك فيه: "أظنّ أن عالمنا يعاني من مشاكل كثيرة. وما أراد جيم (المخرج جيم جارموش) إظهاره من خلال هذا الفيلم هو أنّ شبكات التواصل الاجتماعي كانت لها تداعيات وخيمة على أبناء جيلي".

وأردفت المغنية والممثلة الأميركية: "هي منصّات رائعة من دون شكّ، لكنها تعرّض الفتيان والفتيات لأمور شتّى. فهم ليسوا على اطلاع كامل على ما يحصل في العالم من تطوّرات وأظنّ أنه لأمر خطير أن يتلقّى الناس معلومات ليست بالصحيحة".

وأشارت إلى أنها تسعى شخصياً إلى "تشارك مسائل تثير فعلاً حماستي"، موضحة "أتجنّب ايضاً الصور التي لا فائدة منها، إذ أحبّ أن يكون لها مغزى".

واشتهرت غوميز البالغة من العمر 26 عاماً بأفلام للأطفال من إنتاج "ديزني" قبل أن تخوض غمار الغناء ويذيع صيتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.