الأمن الروسي يعتقل متهماً بتحويل أموال إلى "داعش" سورية

أجهزة الأمن الروسية عثرت على كتب متطرفة وبطاقات مصرفية وهواتف محمولة لدى المتهم. (الحياة)
دبي - "الحياة" |

أعلن جهاز الأمن الفيديرالي الروسي القبض في موسكو على مواطن روسي من أصول أوسيتية شمالية، قام بتحويل 50 مليون روبل (نحو 770 ألف دولار) الى عناصر إرهابية في سورية.


ووفقا لبيان صدر عن الأمن الفيديرالي الروسي نشرته وكالة سبوتنيك الروسية: "تم الكشف في موسكو عن نشاط المواطن الروسي غيورغي روسلانوفيتش غوييف، من أصول أوسيتية شمالية قام بتحويل أموال إلى بطاقات ائتمان لأشخاص يشاركون في العمليات القتالية في سورية"، مضيفا أنه يتم في الخارج تبديل الأموال وإرسالها "للتحضير وارتكاب جرائم ذات طابع إرهابي"​​​. وأشار البيان إلى أنه "منذ عام 2015 قام المذكور بتحويل ما لا يقل عن 50 مليون روبل". وحتى الآن لا يوجد توضيح عن مصدر هذه الأموال.

ويعتقد التحقيق أن المحتجز قام بمساعدة المسلحين، الذين يقاتلون ضمن صفوف تنظيم "داعش". ووفقا لبيانات جهاز الأمن الفيدرالي فإن غوييف كان يقوم بإرسال الأموال إلى مؤسس الصندوق الإسلامي "مهاجرون " المدعو "أبو عمر ساسيتلينسكي"، المطلوب أمنيا بتهم الإرهاب.

وذكر التحقيق أنه تم خلال عمليات البحث العثور على كتب متطرفة، والكثير من البطاقات المصرفية والهواتف المحمولة، مع تعليمات من منسقي "داعش". ويجري الآن التحقيق في اتصالات غوييف مع المشاركين في "داعش"، وكذلك تحليل المراسلات والمعلومات المتعلقة بالمحادثات الهاتفية.