"مركز الملك سلمان" يواصل توزيع السلال الرمضانية وسفير الإمارات يرعى إفطاراً لـ790 مسنا ومسنة

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يوزع السلل الرمضانية (الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - "الحياة" |

واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عبر فرع لبنان بالتعاون مع صندوق الزكاة - جبل لبنان، توزيع 1,047 سلة رمضانية للاجئين الفلسطينيين وللنازحين السوريين في مخيم نهار البارد ضمن مجموعة من المحطات المتتابعة بلغت 28 محطة وزع خلالها أكثر من 19 ألف سلة.


كذلك، واصل المركز وبالتعاون مع صندوق الزكاة - جبل لبنان، توزيع 969 سلة رمضانية للبنانيين الأشد فقرا في مدينة بيروت وللنازحين السوريين في مدينة طرابلس، ضمن مجموعة من المحطات المتتابعة بلغت 30 محطة وزع خلالها أكثر من 19 ألف سلة.

وفي هذا السياق رعى سفير دولة الامارات العربية المتحدة في لبنان حمد سعيد الشامسي افطاراً رمضانياً غروب أمس في حديقة مستشفى دار العجزة الإسلامية حضره 790 مسنا ومسنة في حضور رئيس عمدة جمعية "دار العجزة" محمود فاعور وأعضاء مجلس العمدة، مدير عام المستشفى الدكتور فيصل شاتيلا وعدد من إداريي الدار.

وقبل الإفطار، قام السفير الشامسي بجولة في الأرجاء حيث إطمئن إلى أوضاع نزلاء الدار وتفقد حالهم الصحية لاسيما الذين تم تقديم الوجبات لهم في غرفهم لصعوبة مشاركتهم في الإفطار الجماعي.

وكانت لسفير الإمارات كلمة قال فيها: "إن رعاية هذا الإفطار يأتي ضمن حملة "المشروع الإماراتي لإفطار صائم رمضان 1440 - لبنان" واستكمالاً لنهج "عام التسامح" الذي أعلنه بداية هذه السنة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "حفظه الله"، والذي يكرس الرؤية الانفتاحية التي تنقلها الامارات الى كل عالم بإمكانية التلاقي والتقارب".

وشدد الشامسي على "حرص القيادة الاماراتية باستمرار المشاريع الخيرية والإنسانية". وقال : "إن هذا الإفطار مع المسنين أصبح بمثابة مناسبة سنوية توليها سفارة الامارات أهمية كبرى إسوة بالسنوات السابقة التي رعينا وشاركنا فيها بهذا النشاط لادخال الفرحة الى قلوب "كبار المواطنين" الذين يستحقون منا كل الدعم والمساعدة ونحن بوجودنا اليوم نستذكرهم ونؤكد وقوفنا الى جانبهم ومد يد المحبة لهم".

وحيا جهود القيمين على دار العجزة كما شكر هيئة الهلال الاحمر الاماراتي التي شاركت بسخاء كما العادة بهذه الحملة لتنشر رسالة المحبة والعطاء التي تميز هذا الشهر الفضيل.