الإمارات ترحب بدعوة الملك سلمان لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين

أبوظبي - "الحياة" |

حبت دولة الإمارات العربية المتحدة بدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لقادة دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية طارئين بمكة المكرمة يوم الخميس ٣٠ مايو الحالي للتشاور والتنسيق حول الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة وتداعياتها على الأمن والاستقرار.


وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان صحافي، إن هذه المبادرة ليست بالغريبة من القيادة السعودية "التي طالما حرصت وعملت على ترسيخ الأمن والسلام في المنطقة" . وأشادت في هذا السياق بالدور القيادي للعاهل السعودي في كل ما يجمع الكلمة ويوحد الصف وينسق المواقف.

وأضافت: "الظروف الدقيقة الحالية تتطلب موقفا خليجيا وعربيا موحدا في ظل التحديات والأخطار المحيطة وإن وحدة الصف ضرورية وإن الدعوة الكريمة التي بادر بها خادم الحرمين الشريفين تمثل فرصة مهمة لدول المنطقة لتحقيق ما تصبو إليه من تعزيز فرص الاستقرار والسلام والتصدي للتحديات والأخطار المحيطة عبر موقف خليجي وعربي جماعي يحرص على أمننا المشترك وسيادتنا وإنجازاتنا".